بالمزاد.. بيع مقعد مرحاض هتلر بنحو 19 ألف دولار

السياسي – بيع مقعد مرحاض للزعيم النازي أدولف هتلر مقابل 19000 دولار أميركي تقريبا كان جنود أميركيون قد نهبوه من ملاذه البافاري في الحرب العالمية الثانية.

وحققت مجموعة من مقتنيات شخصية لهتلر، نهبت من مخبئه الجبلي، عشرات آلاف الدولارات عند بيعها في مزاد علني.

ووفقا لتقارير صحفية فقد بيع المقعد الخشبي لمرحاض هتلر، نهب من المخبأ الجبلي للزعيم النازي، بمبلغ وصل إلى 18750 دولارا أميركيا.

وكان راغنفالد بورتش جندي أميركي شاب ومغامر قد نهب المقعد الخشبي الأبيض من الحمام الخاص بهتلر في بيرغوف، منزله في جبال الألب البافارية.

والجندي بورتش، كان من أوائل الأميركيين الذين ظهروا في المشهد، لأنه كان يجيد اللغتين الألمانية والفرنسية، وأرسل للتنسيق مع الفرقة المدرعة الثانية الفرنسية، وفقا لما ذكرته صحيفة “ذي صن” البريطانية.

وقال له كبار الضباط في ذلك الوقت “يمكنك أن تحصل على ما تريد” من بيرغوف، التي تضررت بشدة من قصف الحلفاء في الأيام الأخيرة من الحرب.

وقام بورتش بشحن مقعد المرحاض مرة أخرى من بيرشتسجادن القريبة إلى منزل عائلته في نيو جيرسي، حيث عرضه في قبو منزله.

ومع قيام ابن بورتش ببيع “الجائزة” المأخوذة من منزل الفوهرر، أشاد بيل باناغوبولوس، من دار ألكسندر للمزادات، بالمقعد الذي يبلغ عرضه 16 بوصة ووصفه بأنه “فريد من نوعه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى