بانكسي يتبنى رسماً على جدار سجن بريطاني

السياسي-وكالات

كشف فنان الشارع البريطاني “بانكسي” Banksy مسؤوليته عن رسم غرافيتي على حائط سجن ريدينغ السابق الذي سُجن فيه الكاتب أوسكار وايلد، ويقع إلى الغرب من لندن. ونشر بانكسي عبر حسابه على «إنستغرام» مقطع فيديو يظهر فيه وهو ينفذ الرسم. ويمثّل الرسم سجيناً يحاول الهرب باستخدام حبل مصنوع من ملاءات عُلِّق بعضها ببعض ورُبطت بآلة كاتبة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ويقع سجن ريدينغ على بُعد 70 كيلومتراً إلى الغرب من لندن ولم يعد يضم أي سجين منذ عام 2013، ومن المتوقع أن تقرر وزارة العدل خلال الشهر الجاري مصير هذا المبنى التابع لها، وما إذا كانت ستحوّله إلى مكان للعروض الفنية أم لا.

سجن ريدينغ و جدارية بانكسي

واحتجز الشاعر الأيرلندي في المؤسسة، التي كانت تُعرف آنذاك باسم “Reading Gaol”، لمدة عامين في عام 1895، بعد أن سُجن بموجب قانون تاريخي بتهمة “الفحش الفادح”، الذي تم استخدامه لمحاكمة الرجال المثليين.

وتعد قصيدة وايلد من عام 1898 بعنوان “The Ballad of Reading Gaol” بمثابة انعكاس للفترة التي قضاها هناك.

وأُغلق السجن في عام 2013.

ومن المحتمل أن العمل الغامض يصور وايلد، وهو يتدلى من جدار السجن على أوراق من الآلة الكاتبة الخاصة به.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى