بايدن: حل الدولتين في الشرق الأوسط “بعيد للغاية”

اعتبر الرئيس الأمريكي جو بايدن الثلاثاء أن “حل الدولتين” للصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين، هو “الخيار الأفضل” لضمان السلام والاستقرار في المنطقة، رغم أنه أنه لا يزال “بعيداً للغاية”.

وفي خطابه الأول أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، كرر بايدن دعم الولايات المتحدة لإسرائيل، لكنه أصر على أن حل الدولتين سيضمن “مستقبلها دولةً يهوديةً ديمقراطيةً” تعيش “بسلام” إلى جانب دولة فلسطينية ذات “سيادة” و”قادرة على الحياة”.

وقال بايدن: “نحن بعيدون عن هذا الهدف الآن، لكن لا يجب أن نسمح لأنفسنا أبداً بالتخلي عن إمكانية إحراز تقدم”.

من ناحية أخرى، أكد الرئيس الأمريكي مجددا أن بلاده “ملتزمة بمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية”، لكنه أكد أنها “مستعدة للعودة إلى الاتفاق النووي الدولي مع إيران” إذا “فعل ذلك البلد” نفس الأمر.

وبات الاتفاق النووي المبرم عام 2015 في مهب الريح منذ أن تخلت عنه الولايات المتحدة بشكل أحادي في 2018 وتوقفت إيران عن الالتزام ببنوده الرئيسية منذ 2019.

وأخيراً، شدد على أن الولايات المتحدة ستواصل “يقظتها” تجاه تصرفات كوريا الشمالية بعد التجارب الصاروخية الأخيرة التي أجرتها بيونغ يانغ.

وبدأت فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة مناقشاتها السنوية الثلاثاء، حيث اجتمع حوالي مائة من القادة الدوليين في نيويورك رغم الوضع الوبائي في ظل أجندة تركز على مكافحة كورونا، وتغير المناخ والوضع في أفغانستان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى