بايدن رفض الحديث مع قادة بالشرق الأوسط

ربط الرئيس الأمريكي جو بايدن، في جلسة حوارية لشبكة CNN، يوم الجمعة 22 أكتوبر/تشرين الأول 2021، ارتفاع أسعار الوقود في واشنطن مع ارتفاع أسعار النفط عالمياً لمستويات قياسية، بالمملكة العربية السعودية و”الكثير من الأشخاص في الشرق الأوسط” الذين يريدون التحدث معه لكنه يستبعد التحدث معهم.

كذلك قال إن أوبك لها دور كبير أيضاً في أزمة ارتفاع الوقود، ولم يحدد بايدن من هم الأشخاص في الشرق الأوسط الذين يريدون التحدث معه، لكن الرئيس الأمريكي أكد منذ توليه السلطة أنه لن يتواصل مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وسيتواصل فقط مع الملك سلمان بن عبد العزيز، وذلك بعد نشر تقرير الاستخبارات عن مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي.

في حين قال بايدن، في جلسة حوارية لشبكة CNN، مساء الخميس بتوقيت الولايات المتحدة، رداً على سؤال عن ارتفاع أسعار الوقود، إنها “مرتبطة بمبادرة سياسة خارجية تتعلق بشيء يتجاوز تكلفة الوقود.. وهذا بسبب حجب العرض من قبل أوبك”.

أضاف: “هناك الكثير من المفاوضات، وهناك الكثير من الأشخاص في الشرق الأوسط الذين يريدون التحدث معي، لست متأكداً من أنني سأتحدث معهم. لكن النقطة المهمة أن الأمر يتعلق بإنتاج الوقود. ومع ذلك، هناك أشياء يمكننا القيام بها في هذه الأثناء”.

أما عن الجدول الزمني الذي يتوقعه لانخفاض أسعار الوقود، فقال بايدن: “أعتقد أنك ستبدأ في رؤية أسعار الوقود تنخفض مع مرور الوقت، مع حلول فصل الشتاء، أعني، معذرةً، في العام المقبل، في عام 2022. لا أرى أي شيء سيحدث في الوقت الحالي، ليؤدي إلى خفض أسعار الوقود بشكل كبير”.

كما أكد الرئيس الأمريكي أن خفض أسعار الوقود “سيكون أمراً صعباً”. وقال: “هناك احتمال أن نكون قادرين على خفضه. يعتمد قليلاً على المملكة العربية السعودية وبعض الأشياء الأخرى في المستقبل القريب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى