بايدن: سنحارب جائحة كورونا وسنهزمها

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن في كلمة، الاثنين، بعد تخطي وفيات كورونا نصف مليون، أن “أميركا ستحارب جائحة كورونا وتهزمها”.

وشدد على تقديم “كل الدعم للأميركيين لمواجهة جائحة كورونا”، وطالبهم بـ”الالتزام بالإجراءات الوقائية لمواجهة كورونا”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وذكر أنه “أمر مفجع تخطي وفيات كورونا في أميركا نصف مليون”، معتبرا أن “الاتحاد كأمة واحدة هو سبيل مواجهة كورونا”.

وقبل الكلمة، أمر بايدن، الاثنين، بتنكيس الأعلام الأميركية لمدة 5 أيام بعد تجاوز وفيات كورونا نصف مليون.

وفي وقت سابق، طمأن الرئيس بايدن الأميركيين بان اللقاح ضد كورونا آمن، مغردا: “رسالتي لجميع الأميركيين.. اللقاح آمن”. وأضاف في تغريدته على “تويتر”: “لن ننتصر على الجائحة إلا بأخذ لقاح كورونا”.

وسجل الرئيس الأميركي بايدن عبور الولايات المتحدة حاجز الـ 500 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا بلحظة صمت وإضاءة شموع في البيت الأبيض.

واجتازت البلاد هذا الرقم الضخم، بعد أكثر من عام بقليل على أول حالة وفاة في الولايات المتحدة بسبب الفيروس.

وألقى بايدن كلمة عند غروب الشمس تكريما لمن فقدوا حياتهم. وانضمت إلى بايدن السيدة الأولى، جيل بايدن، ونائبة الرئيس، كامالا هاريس وزوجها دوغ إمهوف.

وفي وقت سابق الأحد، قال مدير المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية أنتوني فاوتشي إن من المحتمل أن يظل الأميركيون بحاجة لوضع الكمامات في عام 2022 حتى مع تخفيف قيود أخرى مفروضة لمكافحة كوفيد-19.

وتشهد أعداد الإصابة اليومية بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تراجعا كبيرا لكن ما زال آلاف الأميركيين يلقون حتفهم يوميا بسبب الفيروس، وجرى تطعيم أقل من 15 بالمئة من السكان.

ويحاول الرئيس جو بايدن تسريع حملة تهدف إلى تطعيم معظم البالغين فيما تطالب حكومات الولايات بمزيد من الجرعات لكبح المرض الذي أودى بحياة نحو 500 ألف شخص في الولايات المتحدة.

وقال فاوتشي، وهو كبير مستشاري الرئيس بايدن الطبيين، خلال مقابلة مع شبكة “سي.إن.إن” إن حصيلة الوفيات التي تقترب منها البلاد تمثل “علامة فارقة تاريخية مروعة في تاريخ هذا البلد”.

وعندما سئل عما إذا كان ينبغي أن يتوقع الأميركيون أن يظلوا بحاجة لوضع الكمامات العام المقبل، قال فاوتشي “من المحتمل أن يكون الوضع هكذا”، مضيفا أن هذا يعتمد على مستوى انتشار الفيروس في المناطق المختلفة وسلالاته المحتملة.

وفي مقابلة منفصلة مع برنامج “فوكس نيوز صنداي”، قال فاوتشي إن اللقاحات المتاحة حاليا تقي على ما يبدو من السلالة التي ظهرت في بريطانيا والتي ظهرت في أنحاء الولايات المتحدة، لكنها تبدو أقل فاعلية في الوقاية من سلالة جنوب أفريقيا، وهي ليست سائدة حتى الآن في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى