بايدن يؤيد عضوية دائمة لليابان بمجلس الأمن

السياسي – أعلن الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، الإثنين، تأييده عضوية دائمة لليابان بمجلس الأمن الدولي، وسط توتر مع الصين وتداعيات حرب أوكرانيا.

جاء ذلك لدى زيارة “بايدن” إلى طوكيو، ولقائه رئيس الوزراء “فوميو كيشيدا” في قصر أكاسكا، وفقا لما أوردته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية.

وجاء إعلان “بايدن” متزامنا مع دعوات لإجراء إصلاحات على مجلس الأمن الذي يضم 15 عضوا، منهم 5 أعضاء دائمين هم: الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا.

وفي سياق متصل، أكد الرئيس الأمريكي لـ”كيشيدا” أن الولايات المتحدة ملتزمة تماما بالدفاع عن اليابان وسط توتر مع الصين وتداعيات حرب أوكرانيا.

وزعم”بايدن” إلى أن “التحالف الأمريكي الياباني طالما كان حجر الزاوية للسلام والازدهار في منطقة المحيطين الهندي والهادئ”.

وفي وقت سابق، التقى بايدن مع إمبراطور اليابان “ناروهيتو”، وتحدثا لفترة وجيزة عند مدخل القصر قبل الدخول.

وذكر البيت الأبيض، في بيان، أن “بايدن” قدم التحية نيابة عن الشعب الأمريكي؛ “ما يسلط الضوء على قوة العلاقة بين الولايات المتحدة واليابان والتي ترتكز على العلاقات العميقة بين الشعبين”.

وسيكون حجر الزاوية في زيارة بايدن التي تستغرق يومين إطلاق إطار عمل اقتصادي لمنطقة المحيطين الهندي والهادي، وهي خطة واسعة توفر ركيزة اقتصادية لتعامل الولايات المتحدة مع آسيا.

ومن المتوقع أيضا أن يناقش الجانبان خطط اليابان لتوسيع قدراتها العسكرية في مقابل قوة الصين المتنامية، وأن يعيد الحليفان التأكيد على علاقاتهما الوثيقة في مواجهة حرب أوكرانيا، والاتفاق على أن التغييرات أحادية الجانب للوضع الراهن بالقوة غير مقبولة.

وكان “بايدن” وصل إلى اليابان في وقت متأخر من مساء الأحد، قادما من كوريا الجنوبية.

وسيغادر، الثلاثاء، عائدا إلى الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى