بايدن يخلط بين ليبيا وسوريا

السياسي – قال مساعد رئيس الولايات المتحدة لشؤون الأمن القومي جيك سوليفان، إن الرئيس جو بايدن خلط بين ليبيا وسوريا.

في وقت سابق خلال قمة مجموعة السبع، تحدث بايدن عن ليبيا بأنها واحدة من المجالات التي يمكن فيها العمل المشترك لروسيا والولايات المتحدة. وتبين لاحقا أنه نسي أي دولة أراد التحدث عنها، بحسب ما نقله موقع البيت الأبيض.

واعترف سوليفان في مؤتمر، أن الدولة التي جرى الحديث عنها هي في الواقع سوريا. وقال بايدن يوم أمس أنه يمكن التعاون مع روسيا في العديد من القضايا “إنقاذ حياة الناس، على سبيل المثال، في ليبيا”. وتمت مناقشة الأمر في سياق القمة الروسية الأمريكية المرتقبة في جنيف 16 يونيو/حزيران.

كما قال مساعد الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، جيك سوليفان، إن الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع روسيا بشأن الاستقرار الاستراتيجي، وسوريا والمواضيع المتعلقة بالقطب الشمالي، وبمجالات أخرى مشتركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى