بايدن يرفض انتقاد عملية خروج الجيش من أفغانستان

السياسي – رفض الرئيس الأمريكي جو بايدن تقارير تفيد بأن الجيش الأمريكي انتقد تعامل إدارته مع الانسحاب الأمريكي من أفغانستان العام الماضي والذي أنهى عقديْن من الحرب.

وورد في تقرير نشرته صحيفة ”واشنطن بوست“ شهادات أدلى بها قادة عسكريون قالوا إن البيت الأبيض ووزارة الخارجية تركا التخطيط لخروج الجيوش الأمريكية من أفغانستان لوقت متأخر جدًا وتجاهلا انتصارات حركة طالبان.

وقال بايدن في مقابلة مع ليستر هولت من ”إن بي سي“ إن الصورة التي رسمها ضباط خلال تحقيق رسمي للجيش ”ليست ما أُفدت به“، مشددا على أنه ”يرفض“ الشهادات التي وردت في تقرير الجيش.

ودافع بايدن عدة مرات عن الطريقة التي أنهى فيها الحرب التي فشلت في دحر طالبان، لافتًا إلى أن الرؤساء السابقين وعدوا بإيجاد مخرج من أفغانستان طيلة سنوات لكن لم يتمكّنوا من القيام بذلك، وقال بايدن: ”لم يكن هناك وقت مناسب للخروج“.

وأضاف أنه لو لم يدفع بالجيوش الأمريكية إلى مغادرة أفغانستان، لكان عدد الجنود الأمريكيين في أفغانستان بحاجة إلى زيادة ”كبيرة“، و“لعدنا إلى حرب الاستنزاف هذه“.

واستولت طالبان، التي تضعها الولايات المتحدة منذ أمد طويل في قائمة سوداء للجماعات ”الإرهابية“، على السلطة في أفغانستان في أغسطس/ آب.

وجرى تجميد مليارات الدولارات في احتياطيات البنك المركزي الأفغاني ومعونات التنمية الدولية لمنع سقوطها في أيدي طالبان.

من جهة أخرى، قالت الولايات المتحدة الأمريكية في وقت سابق إن البنوك الدولية يمكنها تحويل الأموال إلى أفغانستان للأغراض الإنسانية وإن منظمات الإغاثة مسموح لها بدفع رواتب المعلمين وموظفي الرعاية الصحية في المؤسسات التي تديرها الحكومة بدون خوف من انتهاك العقوبات على طالبان.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن قواعد إرشادية بشأن إعفاءات من العقوبات التي صدرت في سبتمبر أيلول وديسمبر كانون الأول فيما يخص العمل الإنساني في أفغانستان، حيث تقول الأمم المتحدة إن أكثر من نصف سكان البلاد البالغ عددهم 39 مليون نسمة يعانون فقرا مدقعا وإن الاقتصاد والتعليم والخدمات الاجتماعية تواجه الانهيار.

وقال رئيس جماعة إغاثة دولية إنه يتعين على الولايات المتحدة أن تشجع البنوك في وثيقة مكتوبة على تحويل أموال إلى أفغانستان لصالح هيئات الأمم المتحدة وجماعات الإغاثة التي تسابق الزمن لإنقاذ أرواح الملايين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى