بايدن يستعين بالجيش لتوزيع لقاحات كورونا

كشف المستشار في فريق الاستجابة لكوفيد-19 في البيت الأبيض، أندي سلافيت، أن وزير الدفاع، لويد أوستين، وجه أوامره لأكثر من 1000 جندي أميركي لتقديم الدعم والمساعدة في تسريع جهود نشر اللقاحات على نطاق واسع في البلاد.

وكشف سلافيت في إحاطة بشأن جائحة كورونا في البيت الأبيض، الجمعة، إن عناصر من الجيش سيصلون ولاية كاليفورنيا للانتشار فيها خلال الأيام العشرة المقبلة، ليكونوا على استعداد للمزيد من المهام القادمة بعد ذلك.

وسيتم إرسال عدد لا يقل عن 1110 من الجنود إلى خمسة مراكز تطعيم رسمية تابعة للوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ، لدعم الجهود القائمة فيها.

وبحسب سلافيت، فسيتم نشر الجنود بموجب موافقة أوستين على طلب وجهته إدارة الطوارئ الفيدرالية للمساندة في “تعزيز وتسريع التلقيح في جميع أنحاء البلاد”.

“الدور الحاسم للجيش بدعم المواقع سيساعد بتلقيح آلاف الناس يوميا والتأكد من حصول كل أميركي يرغب بتلقي اللقاح عليه”، قال سلافيت.

وقالت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنها ستدفع تعويضات للولايات مقابل الاستعانة بالحرس الوطني للمساعدة في جهود نشر اللقاح.

وستكون هذه المرة الأولى التي يشارك بها الجنود في عمليات التلقيح ضد كورونا.

وطلبت الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ من البنتاغون دعمها بـ10 آلاف عنصر من الجيش لتقديم الدعم في 100 موقع للتلقيح، ولا يزال الطلب قيد الدراسة.

وفور تنصيبه، أعلن بايدن خطة إدارته لتوزيع مئة مليون جرعة من اللقاح خلال الأيام المئة الأولى من رئاسته.

ووقع بايدن خلال الأسابيع الماضية على عدة أوامر تنفيذية تهدف للتصدي للوباء.

وتهدف الأوامر التنفيذية لزيادة عمليات نشر اللقاح والاختبارات ووضع الأسس لإعادة فتح المدارس والشركات، ورفع الاستخدام الفوري للكمامات، فضلا عن معالجة عدم المساواة في الرعاية الصحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى