بايدن يعلن وقف الدعم للعمليات العسكرية في اليمن

السياسي –

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس، أن الأخير قرر إنهاء دعم الولايات المتحدة لأي عمليات هجومية في اليمن.

وقال بايدن في أول خطاب له عن السياسة الخارجية، بمقر وزارة الخارجية بواشنطن، إن الولايات المتحدة ستنهي دعمها للعمليات القتالية في الحرب، التي تقودها السعودية باليمن.

وأضاف الرئيس الأمريكي أن “هذه الحرب يجب أن تنتهي”، متعهدا في الوقت ذاته بمواصلة الدعم الأمريكي للسعودية، ومساعدتها في الدفاع عن سيادتها وأراضيها.

وفي وقت سابق، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، إن “بايدن سيعلن اليوم انتهاء دعم الولايات المتحدة للعمليات العسكرية في اليمن”، لافتا إلى أن إدارته أبلغت المسؤولين السعوديين والإماراتيين بهذا الموقف.

وذكر سوليفان أن هذا الإخطار الرسمي يأتي عملا بمبدأ “سياسة عدم المفاجأة”، مشيرا إلى تفهم المسؤولين في الرياض وأبوظبي لقرار واشنطن الجديد من الحرب باليمن.

وأفاد بأن بايدن سيسعى إلى أن تلعب بلاده دورا أكثر “نشاطا وانخراطا” في إنهاء الصراع باليمن، منوها إلى أن هذه السياسة تضمن تعيين مبعوث أمريكي جديد إلى اليمن.

يشار إلى أن السعودية تقود تحالفا عسكريا بمشاركة الإمارات، لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، لكن غارات التحالف أودت بحياة مدنيين، بحسب ما وثقته منظمات دولية حقوقية.

وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أعضى الضوء الأخضر للمساعدة الأمريكية للتحالف الذي تقوده السعودية باليمن، وواصل هذا النهج الرئيس السابق دونالد ترامب، رغم الأدلة المتزايدة على تورط التحالف بجرائم حرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى