بايدن يفكر فى زيارة مستشفى فلسطينى بالقدس الشرقية

أفادت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية بأن الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل في الـ24 من أبريل دعوة رئيس الوزراء نفتالي بينيت لزيارة تل أبيب.

وقال مصدر إسرائيلي يوم الاثنين، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن يفكر في زيارة مستشفى المقاصد أكبر مركز طبي فلسطيني في القدس الشرقية، خلال الزيارة المخطط لها الشهر المقبل، ستكون في إطار مبادرة أمريكية بخصوص المستشفى.

وذكر المصدر، أن بايدن سيزور المستشفى بدون مرافقين من المسؤولين الإسرائيليين، والذي سينظر إليه على أنه لا يعترف بالسيادة الإسرائيلية على ذلك الجزء من العاصمة.

ولم يقم أي من رؤساء للولايات المتحدة سابقين بزيارات مماثلة.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية، إلى أنه وعلى الرغم من أن إدارة بايدن سعت إلى تعزيز الحكومة الائتلافية الإسرائيلية الحالية، إلا أن الزيارة التي تشير إلى تقسيم القدس من المرجح أن تثير خلافات داخل الائتلاف.

وأوضحت، أن الزيارة تأتي في إطار مبادرة أمريكية بخصوص المستشفى، ما قد يعني تجديد التمويل بعد أن قطعت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب 25 مليون دولار لشبكة مستشفيات القدس الشرقية.

إلى ذلك، صرح مسؤول إسرائيلي لـشبكة “CNN” بأن الرئيس الأمريكي يفكر في زيارة القدس الشرقية، خلال زيارته المرتقبة لإسرائيل.

وبين أنه من المرجح أن ينظر إلى زيارة بايدن إلى المنطقة ذات الغالبية الفلسطينية من المدينة، والتي احتلتها إسرائيل عام 1967، على أنها بادرة دعم للفلسطينيين.

وحذر المسؤول الإسرائيلي، من أن بايدن قد يزور مستشفى المقاصد الذي يقدم خدماته الطبية للفلسطينيين بمن فيهم سكان الضفة الغربية وقطاع غزة، وأوضح المسؤول الإسرائيلي أن الخطط بشأن الزيارة لم تنته بعد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى