بايدن يهدد بفرض عقوبات على ميانمار بعد الانقلاب العسكري

السياسي – أكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أن المسؤولين عن الانقلاب على الديمقراطية في ميانمار “ستتم محاسبتهم”، لافتًا إلى احتمالية إعادة فرض عقوبات على ميانمار.
وقال بايدن، في بيان، اليوم الاثنين إن “الولايات المتحدة ألغت العقوبات المفروضة على بورما على مدى العقد الماضي، بناء على تقدمها نحو الديمقراطية، وسيتطلب عكس هذا التقدم مراجعة فورية لقوانين وسلطات العقوبات لدينا، تليها الإجراءات المناسبة”.

وأضاف بايدن أن “الولايات المتحدة ستعمل مع شركائها في جميع أنحاء العالم على محاسبة الأفراد المسؤولين عن الانقلاب على الديمقراطية في ميانمار”.
فيما أعلن البيت الأبيض أن “الولايات المتحدة أجرت اتصالات مع حلفائها وشركائها حول الوضع في ميانمار”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وكان جيش ميانمار قد أعلن، اليوم الاثنين، حالة الطوارئ في البلاد لمدة عام، لافتا إلى أنه اعتقل عددا من كبار زعماء الحكومة ردا على تزوير في الانتخابات العامة العام الماضي، وجاء ذلك بحسب ما أوردته وكالة “شينخوا” نقلا عن التلفزيون المملوك لجيش ميانمار.

وبحسب وكالة “رويترز”، أعلن المتحدث باسم حزب “الرابطة الوطنية للديمقراطية” الحاكم في ميانمار في وقت سابق، عن اعتقال رئيس البلاد وين مينت، وزعيمة الحزب أونغ سان سوكي ومسؤولين كبار آخرين فجر اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى