بايرن ميونخ يضيف أوجسبورج لضحاياه

السياسي-وكالات

 واصل بايرن ميونخ انتصاراته المحلية بتغلبه على ضيفه أوجسبورج بهدفين دون رد، اليوم الأحد، على ملعب أليانز أرينا، في الجولة الـ25 من الدوري الألماني.
هدفا المباراة جاءا عن طريق توماس مولر وليون جوريتسكا في الدقيقتين 53 و91، ليعزز البايرن صدارته لجدول الترتيب برصيد 55 نقطة، بينما توقف أوجسبورج عند 27 نقطة في المركز الـ14.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وانضم أوجسبورج لقائمة ضحايا بايرن هذا الموسم، بعدما تعادلا في مباراة الدور الأول (2-2).
ولم تشهد البداية أي خطورة من جانب الفريق البافاري على مرمى الضيوف، إذ مرت أكثر من نصف ساعة دون أن يوجه أي تسديدة صوب مرمى أندرياس لوثه.
وظهرت خطورة بايرن لأول مرة في اللقاء مع نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول، بعدما تلقى توماس مولر كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، قابلها بتسديدة على الطائر، لكن الكرة مرت فوق العارضة.
وأطلق الحكم صافرة نهاية الشوط بعد هذه الهجمة، ليذهب الفريقان للاستراحة بالتعادل بدون أهداف، لينهي بايرن الشوط الأول بتسديدتين فقط على المرمى لأول مرة منذ عام 2014.

ومع بداية الشوط الثاني، أرسل بينيامين بافارد عرضية داخل منطقة الجزاء، قابلها سيرجي جنابري بضربة رأسية بعيدة عن المرمى.

وجاءت البداية مغايرة للشوط الأول، إذ نجح أصحاب الأرض في التقدم بهدف أول بعدما أرسل جيروم بواتينج تمريرة طولية نحو مولر، الذي قابلها بلمسة واحدة إلى داخل الشباك.

وأضاع جوشوا زيركزي فرصة هدف محقق، بعدما وصلته تمريرة من مولر، سددها مباشرة نحو المرمى، لكن حارس أوجسبورج تصدى لها ببراعة.

وواصل الحارس لوثه الذود عن مرماه بتصديه مجددًا لتسديدة قوية من فيليب كوتينيو من قلب منطقة الجزاء، ليمنع الفريق البافاري من تعزيز تقدمه بهدف ثانٍ.

وأهدر جنابري فرصة هدف محقق بعدما تلقى تمريرة بينية، وضعته مع حارس أوجسبورج وجهًا لوجه، لكنه سدد الكرة بجوار القائم الأيمن.

وعاد جنابري لتوجيه تصويبة قوية صوب مرمى أوجسبورج، لكن لوثه تصدى لها، قبل أن يبعدها الدفاع إلى ركنية، ليعود اللاعب نفسه من جديد لإطلاق تسديدة صاروخية، مرت بجوار القائم الأيسر.

وعلى عكس سير المباراة، كاد أوجسبورج أن يعادل النتيجة عن طريق فلوريان نيديرليشنر، الذي تلقى تمريرة عرضية، ليوجه الكرة بتسديدة، تصدى لها مانوير نوير ببراعة.
وعاد أوجسبورج لتهديد مرمى نوير بضربة رأسية خطيرة عن طريق اللاعب ذاته، لكنها اصطدمت بالشباك من الخارج.
وتلقى جنابري تمريرة عرضية من ألفونسو ديفيز داخل منطقة الجزاء، ليوجهها بلمسة واحدة، لكنها حادت عن المرمى ومرت بجوار القائم الأيمن.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بدقيقة واحدة، تلقى نيديرليشنر تمريرة بينية، لينفرد بمرمى نوير، ويضع الكرة بسهولة داخل الشباك، قبل أن يصدمه الحكم بإلغاء الهدف بداعي التسلل.

وبعد ثوانٍ معدودة، تبادل جنابري الكرة مع ليون جوريتسكا داخل منطقة الجزاء، لينجح الأخير في وضعها بسهولة داخل الشباك، معززًا تقدم فريقه بهدف ثانٍ، لتنتهي المباراة بفوز أصحاب الأرض (2-0).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى