بغداد : العثور على منصات صواريخ

السياسي – قال الجيش العراقي اليوم الثلاثاء، إن قواته، عثرت على منصات لإطلاق الصواريخ، على مشارف العاصمة بغداد، بعد قصف تعرضت له السفارة الأمريكية.

وقالت قيادة عمليات بغداد، في بيان إنه “بعد تعرض السفارة الأمريكية في بغداد إلى هجوم صاروخي، تمكنت قيادة العمليات من العثور على منصات إطلاق الصواريخ في منطقة الزعفرانية” على مشارف العاصمة بغداد من جهة الجنوب.

ولفت الجيش العراقي، إلى أن إحدى المنصات كانت بـ”كامل صواريخها”، وبدأت عملية البحث، عقب أوامر صدرت من رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي، بالتحقيق في قصف السفارة الأمريكية.

ومنذ اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني في بغداد، في الثالث من الشهر الجاري، تعرضت السفارة الأمريكية، في المنطقة الخضراء ببغداد، إلى استهداف متكرر بالصواريخ، وتتهم واشنطن فصائل شيعية مسلحة مرتبطة بإيران، بالوقوف وراء القصف.

إلى ذلك قتل متظاهر اليوم في بغداد مع تواصل موجة الاحتجاجات في العاصمة ومدن جنوب البلاد رغم محاولات القوات الأمنية لفضها ومنع قطع الطرق، غداة انتهاء مهلة حددها المحتجون للسلطات لتنفيذ إصلاحات يطالبون بها منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

من جانبها قالت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، إن 10 متظاهرين قتلوا بالرصاص خلال اليوم الماضيين.

وواصل محتجون، قطع طرق وشوارع وجسور حيوية في 9 من أصل 18 محافظة عراقية، للضغط على النخبة السياسية الحاكمة للإسراع بتكليف مرشح مستقل لتشكيل حكومة.

ويشمل إغلاق الطرق، في الوقت الحالي، 9 محافظات هي بغداد وبابل وكربلاء والنجف وميسان والمثنى والديوانية وذي قار والبصرة، وعمدوا إلى حرق الإطارات لقطع الطرق والتشويش على القوات الأمنية، التي تحاول منع المتظاهرين من الإغلاقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق