بتكوين تهبط لأقل مستوى منذ أكثر من 5 أشهر

السياسي – هبطت عملة بتكوين المشفرة خلال تعاملات الجمعة، إلى أدنى مستوى منذ أكثر من 5 أشهر، وسط هبوط حاد مفاجئ لكافة العملات المشفرة.

وتراجع سعر العملة المشفرة الأكبر والأكثر انتشارا في العالم، الجمعة، إلى 38.6 ألف دولار، بنسبة تراجع بلغت نحو 8 بالمئة، كما تراجعت قيمتها السوقية إلى نحو 741.8 مليار دولار، وهو أدنى مستوى لسعر بتكوين وقيمتها السوقية منذ 3 آب/أغسطس 2021.

وتمثل حصة بتكوين 40.2 بالمئة من إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة، التي يتجاوز عددها 17 ألف عملة، بحسب بيانات موقع “كوين ماركت كاب”.

وانخفضت القيمة السوقية للعملات المشفرة بنسبة 7.3 بالمئة إلى 1.8 تريليون دولار

وصاحب انخفاض بتكوين هبوطا حادا لغالبية العملات المشفرة، حيث تراجع عملة إيثر، ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، بنحو 9 بالمئة إلى 2843 دولار، وهو ادنى مستوى للعملة المشفرة منذ 28 أيلول/ سبتمبر 2021.

وتزامن الهبوط الحاد للعملات المشفرة، مع دعوة البنك المركزي الروسي إلى حظر تداول وتعدين العملات المشفرة. وتعد روسيا ثالث أكبر دولة في العالم في مجال تعدين بتكوين.

وربط محللون مختصون في العملات المشفرة بين الهبوط الحاد للعملات المشفرة ودعوة البنك المركزي الروسي بحظر تداول وتعدين بتكوين.

ودعا البنك المركزي الروسي، الخميس، إلى حظر العملات المشفرة في البلاد؛ بسبب مخاوف بشأن عدم الاستقرار المالي.

وقال البنك، وفقا لرويترز، إنه يجب حظر بتكوين كوسيلة للمعاملات التي تصدرها الحكومة، ويجب منع المؤسسات المالية من استخدامها.

واقترح البنك كذلك حظر تعدين بتكوين، في ثالث أكبر منطقة في العالم لمثل هذا التعدين، مستشهدة بكمية الطاقة الكبيرة التي يتطلبها تعدين العملة عبر أجهزة كمبيوتر قوية.

وأكد البنك أن مخاطر الاستقرار المالي المحتملة المرتبطة بالعملات المشفرة أعلى بكثير بالنسبة للأسواق الناشئة، بما في ذلك في روسيا.

والعام الماضي، حظرت الصين استخدام العملات المشفرة للمؤسسات والشركات المالية، ومنحت روسيا العملات المشفرة الوضع القانوني في عام 2020، لكنها منعت استخدامها كوسيلة للدفع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى