بحرية الإحتلال تكثف أنشطتها في البحر الأحمر

السياسي – قال قائد البحرية الإسرائيلية المتقاعد مؤخرا، “إيلي شارفيت، إن تل أبيب كثفت أنشطتها بالبحر الأحمر بشكل كبير لمواجهة التهديدات الإيرانية المتزايدة للشحن البحري الإسرائيلي.

ووصف “شارفيت”، الأنشطة الإيرانية في أعالي البحار بأنها مصدر قلق إسرائيلي كبير، وقال إن “البحرية الإسرائيلية قادرة على الضرب حيثما كان ذلك ضروريا لحماية المصالح الاقتصادية والأمنية للبلاد”.

وأضاف “شارفيت” في مقابلة مع وكالة “أسوشيتد برس” بعد أيام من انتهاء ولايته التي استمرت خمس سنوات: “إسرائيل ستحمي حرية الملاحة في جميع أنحاء العالم… هذا لا يتعلق بالبعد عن البلاد”.

وفي حديثه عن “حزب الله” اللبناني، أكد “شارفيت” أن “إسرائيل اعترضت العديد من شحنات الأسلحة إلى حزب الله”.

وأضاف: “نحن يقظون جدا فيما يتعلق بشحنات الأسلحة المنقولة بحرا، وفي كل مرة تكون فيها الشحنة أحد الأسلحة وليس شيئا آخر فإننا نتصرف”.

وكان “شارفيت” خلال فترة ولايته أشرف على قوة صغيرة ولكنها مجهزة تجهيزا كبيرا مسؤولة عن حماية ساحل البحر المتوسط لإسرائيل وكذلك البحر الأحمر.

وتتمثل إحدى أهم مسؤوليات البحرية الإسرائيلية في حماية منصات الغاز الطبيعي الإسرائيلية في البحر الأبيض المتوسط، والتي توفر الآن حوالي 75% من كهرباء إسرائيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى