بدء أعمال “الحوار الوطني الفلسطيني” في القاهرة

السياسي –  بدأت، الاثنين، أعمال الحوار الوطني الفلسطيني، بمشاركة قيادات في الفصائل الفلسطينية المختلفة، في القاهرة.

ومن المقرر أن تتم مناقشة العديد من القضايا، بين الفصائل المجتمعة في القاهرة برعاية مصرية، وأبرزها: الانتخابات المقبلة، والإجراءات القانونية والقضائية والفنية للعملية الانتخابية.

واكتمل مساء الأحد، وصول المتحاورين إلى العاصمة المصرية، وتضم جلسات الحوار وفودا من حركتي حماس والجهاد الإسلامي وفصائل منظمة التحرير وعلى رأسها حركة فتح، إلى جانب عدد من الشخصيات المستقلة.

وفي تصريح سابق، أوضح الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم أنه “من الأهداف الأساسية للحوار ضمان انتخابات عامة (تشريعية ورئاسية وللمجلس الوطني) نزيهة وتوفير المناخات اللازمة لنجاحها، وتحييد أي جهة قد تعطل مسار الانتخابات أو مصادرة خيارات شعبنا الديمقراطية”.

فيما قال نائب مفوض العلاقات الدولية في حركة “فتح” عبد الله عبد الله، إن “هذه هي أول مرة تذهب فيها فصائل العمل الوطني الفلسطيني للمشاركة في لقاء القاهرة دون جدول أعمال محدد”،

وأوضح، أن “هناك العديد من الأفكار المطروحة من أكثر من طرف، وكل القضايا ستكون مفتوحة ومطروحة على طاولة النقاش”، مؤكدا أنه “لا يوجد جدول مغلق للقاء القاهرة، والأمر متاح أمام الجميع لطرح ما يريد”.

وبحسب المرسوم الصادر عن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في 15 كانون الثاني/ يناير 2021، فإنها ستجرى انتخابات المجلس التشريعي في 22 أيار/ مايو 2021، والرئاسية في 31 تموز/ يوليو 2021، على أن تستكمل المرحلة الثالثة الخاصة بالمجلس الوطني الفلسطيني، التي تعد نتائج انتخابات التشريعي هي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس يوم 31 آب/ أغسطس 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى