براد بيت يفوز بقلب جينيفر أنيستون مرة أخرى

السياسي-وكالات

يبدو أن النجم براد بيت قد تمكن من الفوز بقلب جينيفر أنيستون مرة أخرى أكثر من أى وقت مضى، حيث أكد موقع ok magazine أن النجم الحائز على جائزة أوسكار مؤخراً قد نال ثقة زوجته السابقة من جديد بعد خمسة عشر عاماً من الانفصال.

وأضاف التقرير أن براد بيت الذى يبلغ من العمر 56 عاما، وفور انفصاله عن أنجيلينا جولى عام 2016 حاول التقرب من أنيستون مرة أخرى بمحاولة الاطمئنان عليها على أن يكونوا أصدقاء، كما أكد التقرير أنه طوال السنوات السابقة كان يعتذر لـ جينيفر أنيستون عن أخطائه السابقة، وأكد أنه يرغب فى استكمال حياته معها مرة أخرى بقية عمره.

التقرير كشف أيضاً عن أن النجم الشهير تمكن أخيراً من إقناعها بالعودة لعلاقتهما من جديد، حيث إن الصور التى انتشرت لهما وأكدت على ذلك خلال أحد المناسبات لم تكن سوى انعكاس لتمكن براد بيت من إقناعها أخيراً بأنها حبيبته التى يود العودة إليها، وهو ما باتت تصدقه أنيستون خاصة مع عدم دخوله أى علاقة من جديد عقب انفصاله عن أنجيلينا.

كما أضاف التقرير أن أنجيلينا جولى حالياً فى حالة دهشة بسبب اقتراب بيت من جينيفر، حيث تسعى حالياً لاتخاذ كافة التدابير القانونية التى لا تسمح مستقبلاً لأبناء براد بيت من مقابلة الزوجة المنتظرة لوالدهم، بالإضافة للتضييق على براد نفسه من رؤية أبنائه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى