برازيلية عمرها 97 عاما تقهر كورونا..

السياسي-وكالات

عندما تلقت البرازيلية جينا دال كوليتو (97 عاما) علاجا من أعراض فيروس كورونا في المستشفى في الأول من أبريل ربما اعتقد قليل من الناس أنها ستنجو من الفيروس القاتل.
ومع ذلك خرجت دال كوليتو على مقعدها المتحرك من مستشفى فيلانوفا ستار في ساو باولو وسط تصفيق الأطباء والممرضين، الأحد، لتصبح أكبر مريض معروف ناج من مرض كوفيد-19 في البرازيل أكثر دول أميركا اللاتينية تضررا.

وكان شفاؤها غير المتوقع بارقة أمل في البرازيل التي كشف المرض ضعف نظامها الصحي وأثار جدالا سياسيا حادا بشأن الوسيلة الأمثل لوقف انتشار الفيروس ووقف تداعي الاقتصاد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى