برلمانيون لأجل القدس يشيد بإقرار العراق قانون حظر التطبيع

السياسي – أشادت رابطة برلمانيون لأجل القدس، اليوم الجمعة، بإقرار مجلس النواب العراقي، مشروع قانون حظر التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت الرابطة، في بيان أن إقرار القانون بإجماع المصوتين يعكس المواقف الحقيقية للشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم من القضية الفلسطينية.

وشددت على أن موقف البرلمان العراقي من التطبيع، يمثل المواقف المطلوبة من البرلمانيين والبرلمانات العربية والإسلامية.

ودعت البرلمانات والبرلمانيين لاتخاذ خطوات مماثلة لمعاقبة الاحتلال على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، وانتهاكه للقانون الدولي، والقوانين الإنسانية.

وأمس الخميس، صوّت أعضاء مجلس النواب العراقي بالإجماع، لصالح مقترح قانون “حظر التطبيع” الذي يقضي بتجريم التطبيع مع إسرائيل في مختلف المجالات.

وفي 11 مايو/ أيار الجاري، أقر البرلمان العراقي بالقراءة الأولى، مشروع قانون “حظر التطبيع وإقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني”.

وأعلنت الكتلة الصدرية في 24 نيسان/ إبريل الماضي، عن تقديم مقترحاً لمشروع قانون يقضي بتجريم التطبيع أو التعامل مع إسرائيل إلى رئاسة مجلس النواب؛ بهدف تشريعه في الجلسات البرلمانية المقبلة.

ولا يقيم العراق أي علاقات مع “إسرائيل”، كما ترفض الحكومة وأغلب القوى السياسية التطبيع معها.

وتنص المادة 201 من قانون العقوبات العراقي على أنه “يعاقب بالإعدام كل من حبذ أو روج مبادئ الصهيونية بما في ذلك الماسونية، أو انتسب إلى أي مؤسساتها، أو ساعدها مادياً، أو أدبياً، أو عمل بأي كيفية كانت لتحقيق أغراضها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى