برلمان تشيلي يصوت على مشروع قانون يجيز القتل الرحيم

السياسي -وكالات

من المقرر أن يصوت مجلس النواب التشيلي على مشروع قانون القتل الرحيم الثلاثاء، الذي ترحب به الناشطة المدافعة عن الحق في الموت الكريم سيسيليا هايدر.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

تقول سيسيليا هايدر، الناشطة التي تعاني من السرطان النقيلي والذئبة واضطراب في الدم، إنها تأمل أن يوافق المشرعون على تشريع يسمح بالقتل الرحيم للأشخاص المصابين بأمراض خطيرة لا يمكن علاجها.

إذا تم تمرير مشروع القانون، سيتم إحالته إلى مجلس الشيوخ.

تؤكد هايدر، خلال مقابلة مع وكالة أسوشيتيد برس في سانتياغو قائلة “أريد موتًا جيدًا. أريد أن أتلقى المخدر”، وتضيف هايدر، التي تم تشخيص إصابتها بسرطان الثدي في عام 2011، إنها لا تعرف مدى انتشار السرطان في جسمها. وتابعت “لا أعرف أين وصلت حالتي لأنني أرفض إجراء دراسة السرطان، لن أخطو على أبواب مستشفى السرطان مرة أخرى”.

بسبب مرض الدم المصابة به، فإن أي جرح أو كدمة أو نزيف يمكن أن يقتلها. بالإضافة إلى أنها تعيش في ألم مستمر. كما يتعين عليها التحرك باستخدام قارورتين أحدهما لنقل الدم والآخر للمورفين.

وترفض بعض الجماعات المشروع، حيث تقول روزاريو كورفالان من جماعة “المجتمع والعدالة” المناهضة للقتل الرحيم إنهم ضد مشروع القانون “لأن كرامة الإنسان متأصلة في كل الناس. ولا تضيع بسبب المعاناة أو المرض”.

والقتل الرحيم بمساعدة الأطباء يكون إما قانونيًا أو مُعاقب عليه من قبل المحاكم في بلجيكا وكندا ولوكسمبورغ وكولومبيا وهولندا. وفي سويسرا وبعض الولايات الأمريكية، يُسمح بالانتحار بمساعدة طبية، حيث يسمح للمرضى بتناول العقاقير المميتة بأنفسهم تحت إشراف طبي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى