برنت يهبط إلى 25 دولاراً وسط توترات تجارية

السياسي-وكالات

تراجعت أسعار النفط في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين، مما قلص مكاسب الأسبوع الماضي، وسط مخاوف من استمرار وفرة المعروض النفطي فيما قد يعرقل التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين التعافي الاقتصادي حتى بعد بدء تخفيف إجراءات العزل لاحتواء فيروس كورونا.

وفي وقت سابق من الجلسة، هبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمير كي إلى 18.10 دولار. وبحلول الساعة 0658 بتوقيت جرينتش، نزل السعر 1.01 دولار بما يعادل 5.1% إلى 18.77 دولار للبرميل. وكان الخام ارتفع 17% في الأسبوع الماضي.

وانخفضت عقود خام برنت 10 سنتات أو 0.4% إلى 25.50 دولار للبرميل. كان برنت ارتفع الأسبوع الماضي نحو 23% بعد أن تكبد خسائر على مدار ثلاثة أسابيع متتالية.

وقال مايكل مكارثي كبير استراتيجيي السوق في سي.إم.سي ماركتس “مع تبدد التفاؤل حيال توقعات النمو العالمية يتخلي النفط عن مكاسب (الأسبوع الماضي) وتسهم في ذلك قوة الدولار الأميركي.”

وارتفع الدولار اليوم مقابل سلة من العملات، وعادة ما يُسعر النفط بالعملة الأميركية، التي ترفع قوتها تكلفة الخام للمشترين بعملات أخرى.

ولاقت الأسواق دعما الأسبوع الماضي إذ كان من المقرر أن يبدأ منتجو النفط الكبار بقيادة السعودية وروسيا خفض الإنتاج في أول مايو، بينما قال أكبر منتجين في الولايات المتحدة، إكسون موبيل وشيفرون، إنهما سيخفضان الإنتاج 400 ألف برميل يوميا هذا الربع.

ويتزامن خفض الإنتاج مع تخفيف القيود على الأنشطة في بعض المدن الأميركية وفي أنحاء العالم، والذي من المتوقع أن يخفف تخمة الوقود العالمية والضغط عل صهاريج التخزين ليسهم بدوره في دفع الأسعار للصعود.

لكن تعليقات الرئيس الأميركي دونالد ترمب التي هدد فيها ببحث زيادة الرسوم الجمركية على الصين رداً على تفشي فيروس كورونا جددت المخاوف من أن التوتر التجاري قد يعرقل التعافي الاقتصادي وينهي مكاسب أسعار النفط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى