“بريتش بتروليوم” تخسر 16.6 مليار دولار في الربع الثاني

السياسي – قالت شركة “بريتش بتروليوم”، الثلاثاء، إنها تكبدت خسارة صافية بقيمة 16.6 مليار دولار في الربع الثاني من العام الجاري، مدفوعة بانهيار أسعار النفط وتراجع الطلب العالمي على الخام.

وتسبب تسارع تفشي فيروس كورونا، منذ مارس/ آذار الماضي، في تراجع الطلب على الخام عالميا بمتوسط 30 بالمئة على أساس سنوي، رافقه تخمة في المعروض ليهبط سعر البرميل لأدنى مستوى منذ عقدين، بالنسبة لخام برنت.

وذكرت “بريتش بتروليوم” في بيان أن الخسائر الفصلية بعد احتساب الضرائب بلغت 14.10 مليار يورو (16.6 مليار دولار)، في حين بلغ صافي ربحها على أساس سنوي 1.82 مليار دولار.

واعتبرت أن التبعات الاقتصادية لفيروس “كورونا” ساهمت في خلق بيئة مليئة بالتقلبات، “كان لذلك أثر على تحركات أسعار الخام بشكل يومي.. توقعاتنا المستقبلية ما تزال غامضة”.

وقررت الشركة تسريح 15 بالمئة (10 آلاف موظف) من إجمالي القوى العاملة لديها، في محاولة لضبط النفقات والاستخدام الأمثل للموارد البشرية بالتزامن مع تراجع الأنشطة التشغيلية للشركة.

وتوقفت أنشطة اقتصادية رئيسة حول العالم خلال الشهور الخمسة الماضية، ضمن إجراءات دولية صارمة لمواجهة فيروس كورونا، شملت غلق مصانع وتعليق حركة الطيران، ما ضاعف من مصاعب سوق الخام عالميا. (الأناضول)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى