بريتني سبيرز تحتفل بمرور 20 عاماً على ألبومها Oops!…I Did It Again

السياسي-وكالات

ذكرت تقارير إعلامية، أن النجمة العالمية ​”بريتني سبيرز”​ Britney Spears احتفلت بمرور 20 عاماً على ألبومها الثاني في مسيرتها الفنية، والذي حمل عنوان Oops i did it again .

جاء ذلك بنشرها عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل مقطع فيديو ظهرت فيه وهي تتحدث عن الألبوم، وعلّقت مشيرةً إلى مدى سعادتها بالنجاح الذي حققه هذا الألبوم، الذي فاق كل توقعاتها، متوجهةً بالشكر للجمهور الذي هو سبب هذا النجاح.

وبينت التقارير، انه بمجرد إطلاق البوم “Oops!… I Did It Again” عام 2000، اعتبره الكثيرون أنه يكمل البوم سبيرز الأول Baby One More Time والذي أطلقته عام 1999، واستطاع أن يحقق نجاحا كبيرا فور إطلاقه.

وحققت الجولة الغنائية الخاصة بالبوم ” Oops!… I Did It Again Tour “، نجاحا مذهلا، وذلك في أميركا الشمالية وأوروبا والبرازيل كجزء من مهرجان الموسيقي “Rock in Rio”.

ومن أخبار بريتني العائلية، عمدت النجمة العالمية ​الى تهنئة والدتها بعيد ميلادها، عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل، ونشرت صورة تجمعهما بوالدتها، وعلّقت عليها قائلة: “يوم ميلاد سعيد يا أمي… لقد تشاركنا أفضل الضحكات المعروفة للبشرية… أقولها ولا أبالي أحبك يا أمي”.

وكشفت النجمة الأميركية سبيرز، أنها تسببت في حرق صالة الألعاب الرياضية في منزلها لإشعالها شمعتين فيها، وأشارت الى أنها لم تظهر فيها منذ نحو 6 أشهر، وأن الحادث كان أمراً مروعاً.

وقالت سبيرز، من خلال مقطع فيديو: “لقد كان حادثاً مررت بجوار باب صالة الألعاب الرياضية ممسكة بالشموع، بينما انطلقت بعد سماع الإنذار ولم يصب أحد أثناء الحادث الخطير”.

وتبقى بريتني مثالا لغيرها من نجوم العالم وفي الساحة العربية ايضا، رغم وقوعها في مصاعب نفسية وفنية، لاسيما أن الملل بدأ يتسلل إلى العديد من الناس، بسبب إيقافهم كل نشاطاتهم المعتادة والتزامهم البقاء في المنزل انسجاماً مع اجراءات مكافحة كورونا، وعدم التجول إلا لحالات الضرورة، والمشاهير هم أيضاً يملون، والعديد منهم يختار مشاركة يومياته مع متابعيه لكسر الروتين ولتشجيعهم على البقاء في منازلهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق