بريد هيلاري كلينتون يفضح مؤامرة اميركا في الربيع العربي

كشفت وثائق مسربة او افرج عنها من ايميل وزيرة الخارجية الاميركية السابقة هيلاري كلينتون من أسرار حول دخول قوات “درع الجزيرة ” إلى البحرين فيما تحدثتتقارير اخرى عن علاقة “قناة الجزيرة القطرية” بـ ثورات الربيع العربي واشراف هيلاري عليها.

فيما يتعلق بالاحدث التي عصفت بالبحرين عام 2011 فان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اتخذ موقفا صلبا وحمل ردا واضحا وحاسما عندما طلبت كلينتون توضيحات بشأن دخول “درع الجزيرة” إلى البحرين، اجاب الجبير بأن قوات “درع الجزيرة” أصبحت بالفعل فوق الجسر الرابط بين السعودية والبحرين.

وذكرت صحيفة “سبق” الالكترونية أن البريد إلكتروني لوزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون كشف أن الولايات المتحدة عارضت تدخل قوات “درع الجزيرة” لحفظ النظام في للبحرين عام 2011.

وورد في هذا البريد الإلكتروني الذي رفعت السرية عنه مؤخرا، أن وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، أكد لكلينتون أن الأمر شأن خليجي داخلي.

وأكد رئيس الدبلوماسية الإماراتية في الرسالة الإلكترونية أن إرسال قوات سعودية إماراتية إلى البحرين جاء بناء على طلب حكومة البحرين، والهدف منه هو استعادة النظام.وفي هذا الرد، أشير إلى أن “ملك البحرين مد يده للصلح منذ فترة طويلة جدا، وأن دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى لن تقف مكتوفة الأيدي، بينما يأخذ آخرون البحرين رهينة، مشددا على أن الأمر شأن خليجي داخلي”.

الربيع العربي

يقول نشطاء ومحللون ان الوثائق التي أفرجت عنها الخارجية الأمريكية من إيميلات_هيلاري لم تكن مفاجئة ولا جديدة على المهتمون بالشؤون السياسية الخاصة ب الشرق_الأوسط  ومن بين بعض الإيميلات المفرج عنها ‏رسائل متبادلة بين وكيلة وزارة الخارجية الامريكية للشؤون الدبلوماسية العامة السيدة جودث ماكهيل مع المدير الأسبق لقناة Al Jazeera Channel – قناة الجزيرة السيد وضاح خنفر Wadah Khanfar حول ضرورة استمرار تغطية القناة للتظاهرات فيما سمي بالربيع العربي وطلب وضاح بعض المقترحات من الخارجية الامريكية في حال تعرضت القناة للاغلاق من قمر نايل سات

الأكثر من ذلك أن هناك تحديث للإيميل المشار له أعلاه  تحدث عن خطة وصول وزيرة الخارجية الأمريكية آنذاك #هيلاري_كلنتون إلى دولة #قطر 🇶🇦 انها ستبدأ بإجتماع مع وضاح خنفر (الذي سيقيم مأدبة عشاء لها)!!!

يذكر ان الرئيس أوباما أعلن عن سياسة أمريكا الجديدة خلال جولة الاعتذار العالمية بأن البروتوكول الأمريكي في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي سوف يتغير بشكل كبير في كلمته بجامعة القاهرة.

وبموجب وثيقة PSD-11 ستقود وزارة الخارجية جهوداً لبناء (مجتمع مدني) لا سيما عن طريق المنظمات غير الحكومية لتغيير السياسات الداخلية للبلدان المستهدفة من خلال التغير الآني في السياسة الخارجية للضغط على مؤسسات الدولة لتغيير السياسة الاستراتيجية التي طبقت لمدار ٥٠ سنة ماضية والتي ركزت على الحفاظ على الاستقرار في الشرق الأوسط إلى استراتيجية تؤكد دعم الولايات المتحدة لتغيير الانظمة بغض النظر عن التأثير الذي قد يكون لها على استقرار المنطقة و لتمكين الاسلام السياسي ممثلا في الإخوان لتكون الانظمة في العالم العربي لتكون شبيهة بالنظام التركي أي شبه ديمقراطية

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن  مؤخرا على “تويتر”، رفع السرية عن رسائل هيلاري.

وكتب ترامب على حسابه في تويتر: “لقد أذنت برفع السرية تماما عن جميع الوثائق المتعلقة بأكبر جريمة سياسية في التاريخ الأمريكي، خدعة روسيا. وبالمثل، فضيحة البريد الإلكتروني الخاص بهيلاري كلينتون. لا تنقيح”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى