بريطانيا تخطط لمنع السجائر الإلكترونية

السياسي – يواجه ملايين البريطانيين حظرا قريبا على السجائر الإلكترونية، بحسب ما كشفت صحيفة “الصن”،

وأوضحت الصحيفة أن لندن تعتزم الاستجابة لتوصيات منظمة الصحة العالمية بشأن حظر السجائر الإلكترونية.

ومن شأن الاقتراح أن ينبئ بأخبار سيئة لـ 2.4 مليون مستهلك للسجائر الإلكترونية في جميع أنحاء المملكة المتحدة و 2000 شركة تعتمد على قطاع تبلغ قيمته أكثر من ملياري جنيه إسترليني.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وبحسب الصحيفة، فقد أدان خبراء الفكرة، وقال أحدهم إنها ستؤدي إلى زيادة الوفيات الناجمة عن التبغ.

وقال كلايف بيتس، خبير أضرار التبغ والمدير السابق لمجموعة ASH المناهضة للتدخين، إن التوجيه الصادر عن منظمة الصحة العالمية “غير مسؤول وغريب تماما”.

وأوضح: “إذا أخذت الحكومات الأمر على محمل الجد، فإنها ستحمي تجارة السجائر وتشجع التدخين وتزيد من الخسائر الفادحة في أمراض السرطان والقلب والرئة. حدث خطأ ما هنا”.

وتستهدف توجيهات المنظمة العالمية، تحديدا، السجائر الإلكترونية التي تتم تعبئتها يدويا، وذلك إزاء مخاوف من إضافة مواد خطيرة.

وقد تمت إحالة توصياتها إلى الحكومات في جميع أنحاء العالم وستتم مناقشتها في وقت لاحق من هذا العام.

ووفق الصحيفة، فإن مسؤولي الصحة في بريطانيا يقولون إن التدخين الإلكتروني أكثر أمانًا بنسبة 97 بالمائة من التدخين التقليدي، ويشجعون أولئك الذين يحاولون الإقلاع عن التبغ على تجربة السجائر الإلكترونية.

لكن المخاوف بشأنها تنتشر في أماكن مختلفة حول العالم، وهي ممنوعة بالفعل في 30 دولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى