بريطانيا تخيّر أصحاب الكلاب والقطط..إما “الرقاقة” أو الغرامة

السياسي-وكالات

تخطط الحكومة البريطانية لإلزام أصحاب الحيوانات الأليفة كالقطط والكلاب، بتركيب شرائح أو رقاقات تعريفية صغيرة، للحدّ من سرقة هذه الحيوانات، وكذلك تحديد هوية مالكها عند إصابتها أو وفاتها في حوادث السير.
وفي حال رفض أصحاب القطط والكلاب تركيب رقاقات أو شرائح تعريفية لحيواناتهم الأليفة، فإنهم سيتعرضون لغرامة مالية أو ستتم مقاضاتهم بموجب القواعد التي اقترحها وزراء في الحكومة البريطانية، علما أنه تم فرض غرامة على مالكي الكلاب تبلغ قيمتها 500 جنيه إسترليني لعدم امتثالهم لسياسة مماثلة طبقت لصالح الحيوانات عام 2016.

ومن المنتظر أن يتم تطبيق هذه السياسة قريبا، حيث أن الموعد النهائي لتقديم الأدلة حول تأثير تطبيق القرار هو 4 يناير، وفقا لما ذكرته صحيفة”ديلي ميل” البريطانية.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن متحدث باسم وزارة البيئة والغذاء والشؤون الريفية قوله: “لقد دأبت هذه الحكومة دائما على حث أصحاب القطط على زرع رقاقة لحيواناتهم الأليفة باعتبارها الشيء الصحيح الذي يجب فعله كأصحاب حيوانات أليفة مسؤولين”.

وأضاف أنه يجري الآن اتخاذ خطوات لإدخال الرقاقات في القطط بصورة إلزامية، الامر الذي يمنح أصحاب الحيوانات الأليفة راحة البال، ويساعد في معالجة مسألة سرقة القطط، وكذلك تحديد هويات الحيوانات التي أصيبت أو قتلت على الطرقات.

وأضاف وزير الدولة البريطاني لشؤون البيئة والتعاون الدولي، المعني أيضا برعاية الحيوانات، زاك غولدسميث: “إن الرقائق غالبا ما تكون الأمل الوحيد في لمّ شمل الحيوانات الأليفة المفقودة مع مالكيها، لذلك فهو حقا أفضل قرار في رأس السنة الجديدة يمكن اتخاذه لحماية الحيوانات في عام 2020”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق