بريطانيا تدرس إلغاء الحجر الصحي لجميع القادمين

السياسي-وكالات

يدرس رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خططًا لخفض قيود الحجر الصحي المفروضة على المسافرين الذين يصلون إلى المملكة المتحدة وسط تحذيرات من الضرر الهائل الذي قد يلحق بالاقتصاد في حالة استمرار الإجراءات الحالية، وفق ما نشرته صحيفة «ديلي ميل».

وحذر نواب ورجال أعمال رئيس الوزراء من أن قواعد العزل الصحي الحالية لمدة 14 يومًا، ستدفع شركات السفر والطيران إلى حافة الهاوية، وتعوق التجارة والسياحة، وتهدد الانتعاش.

وأكدت الصحيفة البريطانية أن المسؤولين يبحثون الآن عمل فحص فيروس كورونا للأشخاص القادمين إلى بريطانيا بعد ثمانية أيام من وصولهم إلى المطارات والموانئ في المملكة المتحدة.

الاختبارات في المطارات أكد باتريك ماكلوغلين، الذي شغل منصب رئيس النقل في حكومة ديفيد كاميرون، أنه من الحيوي الانتقال في أسرع وقت ممكن لمزيد من الاختبارات في المطارات، من أجل تسهيل إجراءات السفر ووقف نزيف خسائر قطاع السياحة والطيران.

كما قال وزير النقل العمالي السابق أندرو أدونيس، إن التحول إلى «حجر صحي محدود للغاية» وإجراء اختبارات في المطارات أمر ضروري لوقف هذا الاضطراب الشامل والواسع.

الفحص بدلا من الحجر وذكرت «ديلي ميل» أن جونسون قد أخبر أعضاء حزب المحافظين بشأن مساعيه لفرض «فحص كورونا» بدلا من الحجر المنزلي والذي يمكن أن يكشف عن المرضى الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس.

وكان تحالف متعدد الأحزاب وتوني بلير وديفيد ديفيز ووزراء النقل السابقين قد طالبوا بإعادة التفكير في سياسة الحجر الصحي المثيرة للجدل، حيث زعم بلير أن «كابوس السفر الحالي» يتسبب في «ضرر لا يوصف». فقدان الوظائف وحذر الرئيس التنفيذي لشركة AGS المشغلة للمطارات ديريك بروفان، التي تدير ساوثهامبتون وأبردين وغلاسكو، من أن فقدان الوظائف المرتبط بجائحة كورونا في القطاع سيكون أسوأ من حمام الدم لوظائف تعدين الفحم قبل ثلاثة عقود.

بدوره، أصدر الوزير المسؤول عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي السابق ديفيد ديفيز تحذيرًا من أن النهج الحالي «يخاطر بخنق اقتصادنا الذاتي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى