بريطانيا تمنح لقاح أكسفورد-أسترا زينيكا الموافقة

السياسي-وكالات

وافقت الحكومة البريطانية على استخدام لقاح فيروس كورونا الذي صممه علماء في جامعة أكسفورد.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وسيؤدي هذا إلى توسع هائل في حملة التطعيم في بريطانيا، التي تهدف إلى إعادة الحياة إلى طبيعتها.

وقال وزير الصحة مات هانكوك إن إطلاق البرنامج سيبدأ في 4 يناير/كانون الثاني “وسوف يتسارع بالفعل في الأسابيع القليلة الأولى من العام الجديد”.

وطلبت بريطانيا 100 مليون جرعة من شركة أسترا زينيكا المصنعة لتطعيم 50 مليون شخص.

وتعني موافقة الجهات المعنية أن اللقاح آمن وفعال.

وقالت الشركة المصنعة إنها تتوقع أن يكون لقاحها فعالا في مواجهة سلالة فيروس كورونا الجديدة المنتشرة في بريطانيا حاليا.

وصمم لقاح” أكسفورد-أسترا زينيكا” AstraZeneca-Oxford في الأشهر الأولى من عام 2020، واختبر على المتطوع الأول في أبريل/نيسان، وخضع منذ ذلك الحين لتجارب واسعة النطاق شارك فيها آلاف الأشخاص.

وطور اللقاح بوتيرة لم يكن من الممكن تصورها قبل الوباء.

وهذه هي المرة الثانية التي توافق فيها بريطانيا على استخدام لقاح لفيروس كورونا، بعد إعطاء لقاح فايزر بيونتيك الضوء الأخضر في ديسمبر/كانون الأول.

وتلقى أكثر من 600 ألف شخص في بريطانيا لقاح فايزر، بعد أن أصبحت مارغريت كينان أول من يتناوله بعد اعتماده.

وسيؤدي لقاح أكسفورد أسترا زينيكا إلى زيادة كبيرة في التطعيم لأنه رخيص وسهل الإنتاج بكميات كبيرة.

كما يمكن تخزينه في أي ثلاجة عادية، على عكس لقاح فايزر بيونتيك، الذي يحتاج إلى تخزين شديد البرودة في درجة حرارة تصل إلى 70 درجة مئوية تحت الصفر، لذلك سيكون من الأسهل بكثير الحصول على لقاح أكسفورد لمنازل الرعاية وعيادات الممارسين العامين.

وتحددت بالفعل مجموعات الأشخاص ذات الأولوية للتطعيم، ومن هؤلاء كبار السن، ونزلاء دور الرعاية، والعاملون في مجال الصحة والرعاية.

وتأتي الموافقة على اللقاح الجديد بعد أن قالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إن البلاد تواجه مستويات “غير مسبوقة” من الإصابات، وعبر مسؤولو الصحة في أجزاء من ويلز، واسكتلندا، وجنوب إنجلترا عن مخاوفهم بشأن الضغط المتزايد على هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

سجلت بريطانيا الثلاثاء رقما غير مسبوق من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا بلغ 53135 خلال 24 ساعة. وتواجه البلاد تسارعا في تفشي المرض بسبب ظهور سلالة جديدة متحورة من الفيروس. ويأتي هذا في وقت أغلقت خلاله مناطق شاسعة من المملكة المتحدة ضمن إجراءات حجر صحي لاحتواء انتشار الوباء.

و كشف تقرير حكومي بريطاني أن المملكة المتحدة التي تواجه تسارعا في تفشي وباء كوفيد-19 بسبب تحوّر فيروس كورونا، سجلت 53135 إصابة جديدة الثلاثاء، في رقم غير مسبوق.

ومع هذه الزيادة التي سجلت على الرغم من إغلاق جزء كبير من المملكة المتحدة أخيرا، يرتفع العدد الإجمالي للإصابات المسجلة إلى 2,382,865 منذ بداية تفشي الوباء من بينها 71567 وفاة (414 وفاة أعلنت الثلاثاء).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى