بريطانيا : قتل سليماني دفاع عن النفس

السياسي – وكالات – أكد وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، الأحد، أن مقتل قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، قانوني ويندرج تحت إطار الدفاع عن النفس، مشيراً إلى أنه شكل تهديداً إقليمياً في المنطقة وكان سليماني قتل في غارة نفذتها طائرة أميركية مسيرة فجر الجمعة بالقرب من مطار بغداد.

كما أضاف خلال مقابلة أجرتها معه هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، أن الحرب في الشرق الأوسط ليست من مصلحة أي طرف، مشدداً على أنه ثمة حاجة لخفض تصعيد الوضع في الشرق الأوسط وتجنب حرب غير مقصودة.

وتابع بالقول “إن الطريق مفتوح أمام إيران للدخول في مسار دبلوماسي فاعل”، مشيراً إلى أنه من الواضح أنه ليس بوسع إيران مواصلة أنشطتها الخبيثة.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، هدد مجدداً، الأحد، بضرب إيران إن استهدفت أي قواعد أميركية أو مواطنين أميركيين، قائلاً “لقد هاجمونا في السابق فرددنا، وإن هاجمونا مجدداً، وهو ما لا أنصحهم بالقيام به، فسنرد بقوة أكبر وأعنف مما سبق لهم أن رأوه”.

يذكر أن تهديدات ترمب جاءت بعدما صعّدت فصائل الحشد العراقية الموالية لإيران الضغط على القواعد العسكرية، التي تضم جنوداً أميركيين، ما يثير مخاوف كبيرة، من تأزم الوضع على الأراضي العراقية بشكل كبير.

من جانبها، هددت إيران، أمس السبت، بالرد على مقتل سليماني، عبر ميليشياتها في المنطقة.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية للأنباء عن محسن رضائي، أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني، قوله: “منذ الليلة الماضية بدأنا برصد القواعد العسكرية والبوارج والمراكز الأميركية في المنطقة”.

وأوضح أن “مقاتلي المقاومة في لبنان وسوريا والعراق واليمن وأماكن أخرى لا أريد ذكرها يستعدون حالياً للقيام بتحرك ما”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى