بريطانيا مستعدة لضرب إيران بصواريخ “توماهوك”

بريطانيا مستعدة لضرب إيران في حال تحول التوتر بين طهران والولايات المتحدة في الشرق الأوسط، بسبب مقتل قائد الحرس الثوري الإسلامي قاسم سليماني، إلى حرب، حسبما ذكرت صحيفة “ذا صن” نقلا عن مصدر.

ووفقا للصحيفة، لن تكون لندن أول من يهاجم، لكن عندما يتصاعد الصراع، فهي على استعداد لدعم الحليف الأمريكي من خلال نشر أسطول الغواصات – الذرية من فئة Estuit ، المسلحة بصواريخ “توماهوك” المجنحة. وقال المصدر إن واحدة من هذه الغواصات جاهزة على مسافة كافية لمهاجمة إيران.

كتبت صحيفة “ذا صن” أيضًا أن مقاتلي النخبة من القوات الخاصة تم نشرهم في العراق، حيث قتل سليماني، إذا كان هناك حاجة إلى عمليات الإنقاذ. أمرت القوات البريطانية البالغ عددها 400 جندي في البلاد، التي تدرب قوات الأمن العراقية، بتعزيز حماية الدبلوماسيين وقواتهم الخاصة.

بالإضافة إلى ذلك، لندن تعتقد أنه على خلفية التصعيد المحتمل للنزاع وتبادل التهديدات، ينبغي أن تتلقى الوحدة المنتشرة في العراق أسلحة أثقل. سيتم إرسال المقترحات ذات الصلة إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون عند عودته من إجازة مدتها 12 يومًا في منطقة البحر الكاريبي.

وكان قد قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صباح يوم الأحد إن واشنطن حددت 52 هدفا إيرانيا سيتم قصفها إذا استهدفت طهران أي أمريكيين أو أصول أمريكية ردا على اغتيال القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني.

وأضاف ترامب: “إن إيران تتحدث بجرأة شديدة عن استهداف أصول أمريكية محددة” ردا على الغارة الأمريكية التي أدت إلى مقتل سليماني.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أعلنت صباح الجمعة، أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق