بريطانية خانها خطيبها فأنتحرت !

السياسي-وكالات

دفعت رسائل غرامية شابة إلى الانتحار داخل منزلها، فكانت تلك الرسائل دليل خيانة خطيبها لها، فلم تفكر الشابة صاحبة الـ 23 عامًا في مواجهة خطيبها بل الانتحار في صمت.

 

أقدمت “إميلي إيوت” الشابة صاحبة الـ 23 ربيعًا على خطوة الانتحار، وذلك بعدما اكتشفت رسائل غرامية على حساب خطيبها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بينه وبين فتاة أخرى تثبت خيانته لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى