بريطاني يبحث عن 273 مليون دولار في مكب نفايات

السياسي – عرض شخص بريطاني، ألقى بطريق الخطأ قرصاً صلباً محملاً بعملة بيتكوين في سلة المهملات، على السلطة المحلية أكثر من 70 مليون دولار إذا سمحت له بحفر موقع لطمر النفايات.

وتخلص عامل تكنولوجيا المعلومات جيمس هاولز من محرك الأقراص، الذي كان يحتفظ بمخزون رقمي من 7500 بيتكوين، بين يونيو وأغسطس في عام 2013. وكان قد قام بتعدين العملة الافتراضية قبل 4 سنوات عندما كانت ذات قيمة قليلة، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNN”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ولكن عندما ارتفعت قيمة العملة المشفرة وذهب في البحث عنها، اكتشف أنه ألقى عن طريق الخطأ القرص الصلب مع سلة المهملات.

الآن، مع ارتفاع عملة بيتكوين المفقودة إلى أبعد من ذلك، اتصل هاولز بمجلس مدينة نيوبورت في ويلز لطلب الإذن بحفر قسم معين من موقع المكب حيث يعتقد أن القرص الصلب انتهى به الأمر هناك.

في المقابل، عرض أن يدفع للمجلس ربع القيمة الحالية لما تحويه وحدة التخزين، والذي يقول إنه يمكن توزيعه على السكان المحليين.

وتم إنشاء العملة الرقمية في عام 2009 من قبل مبرمج كمبيوتر مجهول أو مجموعة من المبرمجين المعروفين باسم ساتوشي ناكاموتو.

ووصل سعر بيتكوين إلى أعلى مستوى له على الإطلاق في الأيام الأخيرة ويتم تداوله الآن حول 37000 دولار.

واكتشف هاولز لأول مرة أن القرص الصلب كان مفقوداً عندما كانت قيمة بيتكوين الخاصة به تبلغ حوالي 9 ملايين دولار، بناءً على المعدلات الحالية، يقدر أنها ستكون قيمتها حوالي 273 مليون دولار.

وقال لشبكة CNN: “لقد عرضت التبرع بنسبة 25% أو 71.7 مليون دولار لمدينة نيوبورت من أجل توزيعها على جميع السكان المحليين الذين يعيشون في نيوبورت في حالة العثور على عملات بيتكوين واستعادتها. هذا من شأنه أن يصل إلى حوالي 175 جنيهاً إسترلينياً (239 دولاراً أميركياً) للفرد للمدينة بأكملها (316 ألف نسمة). لسوء الحظ، رفضوا العرض ولن يناقشوا الأمر معي من الأساس”.

خطة البحث
رغم ضخامة مكب النفايات، إلا أن هاولز لديه أمل، حيث قال “ستكون الخطة هي حفر منطقة محددة من مكب النفايات بناءً على نظام مرجعي للشبكة واستعادة القرص الصلب مع الالتزام بجميع معايير السلامة والبيئة”.

“سيتم بعد ذلك تقديم محرك الأقراص إلى المتخصصين في استعادة البيانات الذين يمكنهم إعادة بناء محرك الأقراص من نقطة الصفر بأجزاء جديدة ومحاولة استعادة جزء صغير من البيانات التي أحتاجها للوصول إلى عملات بيتكوين”.

إلى ذلك، أفاد هاولز، “تبلغ قيمة القرص الصلب حوالي 273 مليون دولار ويسعدني أن أشارك جزءاً من ذلك مع سكان نيوبورت إذا ما أتيحت لي الفرصة للبحث عنه. ما يقرب من 50% سيكون للمستثمرين من طرح رأس المال لتمويل المشروع، و25% للمدينة ويتبقى لي 25%”.

وقالت متحدثة باسم مجلس مدينة نيوبورت لشبكة CNN، إن سلطة الحكومة المحلية “تم الاتصال بها عدة مرات منذ عام 2013 بشأن إمكانية استرداد قطعة من أجهزة تكنولوجيا المعلومات قيل إنها تحتوي على عملات بيتكوين”.

وأضافت المتحدثة في بيان، أن المجلس لم يرفض العرض، بل لم يُسمح له بالتنقيب في الموقع.

وأكدت أن المجلس أبلغ هاولز في عدد من المناسبات أن التنقيب غير ممكن بموجب تصريح الترخيص الخاص بنا، وأن التنقيب بحد ذاته سيكون له تأثير بيئي كبير على المنطقة المحيطة. كما أن “تكلفة حفر المكب وتخزين ومعالجة النفايات يمكن أن تصل إلى ملايين الجنيهات، دون أي ضمان بالعثور عليها أو أنها لا تزال تعمل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى