بطارية 4680 “هيكلية” من تسلا للسيارات الجديدة

السياسي-وكالات

أماطت شركة تسلا للسيارات الكهربائية اللثام عن بطاريتها الجديدة، خلال الفعالية التي خصصتها لهذا الغرض تحت اسم يوم البطارية.

ونشر موقع إلكترك تقريرا عن البطارية “4680” الجديدة، والتي يتم تطويرها وتصنيعها داخل الشركة.

أوضح التقرير أن الحفل الذي استخدم للإعلان عن البطارية الجديدة التي طال انتظارها تناول بالتفصيل المواد التي استخدمت في صناعتها والتصميمات المبتكرة، وطرق التصنيع تساهم لخفض تكلفة إنتاج البطارية بأكثر من 50%، وهي خطة ستنفذها الشركة خلال 3 سنوات.

واشترت تسلا شركتي ماكسويل وهيبار وتقدمت بطلب للحصول على براءات اختراع للتكنولوجيا الجديدة، مثل خلية البطارية الجديدة والتصميم الجديد لهيكل البطارية.

وأشارت تسلا إلى أنها أدخلت تحسينات كبيرة في خمسة جوانب رئيسية للبطارية، تتعلق بتصميم الخلايا وشكلها، وبمواد جديدة للأنود والكاثود، وبتصميم جديد لحزمة البطاريات بشكل عام، وذلك بهدف تخفيض 56٪ من التكلفة لكل كيلووات في الساعة.

المحصلة النهائية كانت تحسنا كبيرا في الطاقة، وتخفيض تكلفة إنتاج خلية البطارية.

وفي مجال تجميع البطارية، أعادت تسلا تصميم جميع الآلات لتحقيق عملية تجميع فائقة السرعة، مما يمكنها من إنتاج سبعة أضعاف الانتاج السابق، وهو ما سيسهم في عمليات إعادة التصميم بتخفيض تكلفة إنتاج البطارية بنسبة 18%.

وتهدف تسلا الآن إلى زيادة قدرة البطاريات وقوتها إلى 10 جيجاوات في الساعة، بالمصنع التجريبي في فريمونت في غضون عام تقريبا، وأعلنت عزمها الوصول في المستقبل إلى 100 غيغاوات في الساعة بحلول عام 2023 و3000 جيجا وات في الساعة بحلول عام 2030.

وأخيرا، كشفت تسلا أن البطارية الجديدة ستكون عبارة عن هيكل لجسم السيارة، وستشكل قاعدة لربط الأجزاء الأمامية والخلفية مع بعضها، وأطلقوا عليها اسم البطارية الهيكلية، مما يعني أن البطارية ليست مجرد مصدر للطاقة، بل جزء هيكلي فعلي للسيارة.

وقال المحلل في موقع “آي سي كارز” المتخصص كارل براور إن إلون ماسك “لم يحدث ثورة في طبيعة البطارية أو طريقة عملها. لكنه اعتمد طريقة أكثر فعالية في إنتاج البطارية وإصدار الطاقة وحفظها في داخل البطارية”.

وأوضح لوكالة فرانس برس أن المجموعة قدمت “سلسلة نقاط تقدم صغيرة بشأن تصميم البطارية أو السيارة” ما يتيح “تقليص الكلفة بصورة كبيرة وزيادة سرعة الإنتاج والمسافة التي تستطيع اجتيازها”.

ولفت إلى أن الأمرين الأكثر إثارة للاهتمام هما زيادة الاعتماد على مادة السيليكون المتوافرة بسهولة، واستخدام البطارية كعنصر بنيوي في السيارة.

ماسك يتعهد بسيارة كهربائية رخيصة

تعهد عملاق صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية “تسلا”، بطرح سيارة كهربائية في الأسواق بسعر لا يتعدى 25 ألف دولار في خلال 3 سنوات، بعد تخفيض التكلفة عن طريق سلسلة تحسينات تقنية.

وقال إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا: “كم هي السنوات التي نحتاجها لتسريع الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة؟ هذا مقياس النجاح الحقيقي”، مؤكدا ضرورة “التحرك” في مواجهة التغير المناخي.

وفي هذا الإطار، أبدى الملياردير الأمريكي “ثقته” بقدرة المجموعة على طرح سيارة كهربائية بسعر 25 ألف دولار في وقت قريب، أي أنها ستكون أرخص بعشرة آلاف دولار على الأقل مقارنة مع الطراز الأساسي الذي تبيعه حاليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى