بعد إعلانه رفض أي لقاح لكورونا.. جوكوفيتش يتلقى “ردا صاعقا”

السياسي-وكالات

أكد نجم التنس الصربي نوفاك جوكوفيتش، أنه إذا كان تناول تطعيم مضاد لفيروس كورونا أمرا إجباريا كي يعود لاعبو التنس للمشاركة في البطولات العالمية، فإنه لن يتناوله.

وأوضح جوكوفيتش، المصنف الأول عالميا، خلال محادثة مباشرة عبر فيسبوك بمناسبة عيد الفصح بحسب التقويم الشرقي أنه لن “يجبر من قبل أحد على تناول لقاح كي يتمكن من السفر”.

وتابع: “لنفترض أن الموسم سوف يستأنف في يوليو أو أغسطس أو سبتمبر، رغم أن ذلك مستبعد، أفهم أن اللقاح سيكون شرطا ملزما بعد خروجنا من حجر صحي صارم، وليس من لقاح بعد”.

وكان جوكوفيتش يتحدث من إسبانيا، حيث اجبر على البقاء مع عائلته بسبب الحجر الصحي بعد تفشي فيروس كورونا المستجد.

واضاف النجم الفائز ببطولة استراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع في الغراند سلام، مطلع العالم الحالي “أنا في حالة عدم يقين. كيف يمكن التعامل مع السفر؟ أنا شخصيا لست مع اللقاحات.

وتابع: “لا أحبذ أن يجبرني أحد على القيام بلقاح من أجل السفر. يتعين علي اتخاذ القرار في هذا الصدد. في الوقت الحالي أنا اعارض ذلك، لا أدري ما إذا كان الأمر سيتغير”، قبل أن يوضح “لكن عن أي لقاح نتحدث طالما أنه ليس موجودا في الوقت الحالي”؟

وأوضح:”سيستأنف الموسم رسميا عندما يصبح الجميع متأكدا بنسبة مئة في المئة من قدرة الجمهور على القدوم، وعدم وجود مخاطر وأن الناس أصبحوا مقاومين للفيروس، وهذا الأمر يتطلب وقتا”.

وختم بالقول بإنه، حتى معاودة النشاط، ربما تقام دورات تتطلب السفر إلى دولة واحدة فقط، أو منطقة.

وفي وقت سابق، تحدث النجم العالمي وزوجته يلينا Jelena ، اللذان أنجبا طفلين، عن رفضهما تناول أي لقاحات.

ورد عالم الفيروسات الصربي البارز، بريدراغ كون، عضو الفريق الصربي الذي يحارب تفشي كوفيد- 19، على جوكوفيتش على فيسبوك قائلا إنه لا ينبغي أن تصدر عنه مثل تلك التصريحات المناهضة للقاحات، بسبب تأثيره العام الهائل في بلاده.

وكتب كون: “كواحد من أكبر المعجبين بجوكوفيتش، وددت لو حظيت بالفرصة لأشرح له أهمية علم المناعة في الصحة العامة. الآن تأخر الوقت كثيرا، لقد اعتنق معتقدات خاطئة”.

وفاز جوكوفيتش ببطولة أستراليا المفتوحة في يناير ليقتنص لقبه السابع عشر في البطولات الكبرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى