بعد إنتصاره على كورونا زاهي وهبي عائداَ من موتي

السياسي -وكالات

بأول عمل فني أطلقه الشاعر وال​إعلام​ي ال​لبنان​ي ​زاهي وهبي​، بعد نجاته من الأزمة الصحية التي عانى منها بسبب إصابته بفيروس ​كورونا​، نشر عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي قصيدة شعرية مؤثرة، بعنوان “عائداَ من الموت”، خاطب فيها الموت قائلاً: “أضخُّ الحياة في عروق الحياة.. أرشُّ الأرض قمحاً وأمنيات.. أقولُ للموت: تأخّرْ.. في القلب متَّسعٌ للحُبّ.. في الرئتين هوى لا هواء”.
ووجه بعد ذلك رسالة للأصدقاء ودعاهم إلى التمهل، وأضاف: “لا وقت للدمع والبكاء”…

 

 

وبالتفاؤل نفسه أعادت الإعلامية اللبنانية ​رابعة الزيات​ نشر قصيدة زوجها، قائلةً:” تليق بك الحياة”

كما أعاد العديد من المتابعين نشر قصيدة زاهي، مرفقة بكلمات حب وتهنئه بالسلامة، كما علّقت الكاتبة ​نادين جابر​ قائلة: “الف الحمدالله عسلامتك”

يُذكر أن زاهي كان وصف تجربته مع كورونا بعد خروجه من المستشفى، بـ”تجربة مؤلمة وقاسية”، ومن جهتها عبّرت زوجته رابعة عن فرحتها الكبيرة بعودته الى المنزل متعافياً، وعلقت: “الله كريم، زاهي خرج اليوم من المستشفى ورجعلنا أوكسيجين البيت، على أمل أن يستعيد نعمة الأوكسيجين الطبيعي قريباً، إذ لا يزال بحاجة لبعض الوقت كي يتعافى نهائياً بإذن الله”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى