بعد اتهامها بقتل شقيقتها بريتني سبيرز تخرج عن صمتها

السياسي- وكالات

بعد أن ظهرت ​جيمي لين​ شقيقة الفنانة العالمية ​بريتني سبيرز​، في عدة لقاءات تليفزيونية للترويج لمذكراتها القادمة، بعنوان “أشياء كان ينبغي عليّ قولها”، وكشفت مزيدًا من الأسرار والمفاجآت، حيث وصفت سلوك سبيرز بأنه غريب ومضطرب وغير متوقع، وقالت جيمي لين أن بريتني حبستها مسبقا في غرفة وتهجمت عليها بالسكين وحاولت قتلها.
خرجت بريتني سبيرز عن صمتها لتعود بدورها وتتهم شقيقتها بالكذب، من خلال نشر رسالة عبر صفحتها الخاصة عبر موقع التواصل الإجتماعي، وقالت سبيرز في الرسالة: “لم أكن بجوارك مطلقًا بسكين أو حتى أفكر في القيام بذلك”، ووصفت الادعاءات بأنها “أكاذيب مجنونة”، واتهمت بريتني أختها بأنها تحاول الاستفادة من معاناتها، واستغلال شهرتها لبيع كتابها، وكتبت موضحةً: “قالت أختي إن سلوكي كان خارج نطاق السيطرة، من أنها لم تكن بجواري منذ 15 عامًا في ذلك الوقت، فلماذا إذن تتحدث عن ذلك ما لم تكن تريد بيع كتاب على حساب معاناتي”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى