بعد اعتقالهما : استقالة رئيس مالي المؤقت ورئيس الوزراء

السياسي –

قدم الرئيس ورئيس الحكومة الانتقاليان اللذان أوقفهما العسكريون الإثنين في مالي استقالتيهما، وفق ما ذكر مساعد الكولونيل اسيمي غويتا، الرجل القوي في السلطة، وأحد أعضاء البعثة الدولية.

وقال بابا سيسي، المستشار الخاص للكولونيل غويتا، إن الرئيس باه نداو ورئيس الوزراء مختار وان قدما “استقالتيهما أمام جهة التحكيم”، وهي بعثة الوساطة الدولية الموجودة حالياً في مالي.

وأضاف أن “المفاوضات جارية للإفراج عنهما وتشكيل حكومة جديدة”.

وأكد أحد أعضاء البعثة الدولية الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن الرئيس الانتقالي استقال.

وتوجه الوفد إلى معسكر كاتي العسكري قرب باماكو صباح الأربعاء للقاء القياديين المحتجزين هناك منذ اعتقالهما.

ويتهم الكولونيل غوتا الرئيس ورئيس الوزراء اللذين أمر باعتقالهما بتشكيل حكومة جديدة من دون استشارته مع أنه نائب الرئيس المكلف بالدفاع والأمن، وهما مجالان حاسمان في البلاد التي تشهد اضطرابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى