الشرطة الهندية تستدعي مدير “تويتر” بعد انتشار فيديو اعتداء على “رجل مسلم مسن”

استدعت الشرطة الهندية أكبر مسؤول في “تويتر” في البلاد، للرد على مزاعم بأن الشركة الأمريكية لم توقف انتشار مقطع فيديو ينشر “الكراهية والعداء”، وفقا لإشعار رسمي للشرطة.

وانتشر على نطاق واسع هذا الأسبوع، في منطقة غازي آباد بولاية أوتار براديش الشمالية، مقطع فيديو عبر “تويتر” أظهر بعض الرجال، على ما يبدو أنهم من الهندوس، يضربون رجلا مسنا يعتقد أنه مسلم ويقطعون لحيته.

وفي إشعار مؤرخ يوم أمس الخميس، كتبت شرطة غازي أباد إلى رئيس “تويتر” في الهند مانيش ماهيشواري للمثول أمام المسؤولين في غضون 7 أيام من استلام الاستدعاء.

وجاء في الإشعار أن “بعض الأشخاص استخدموا “تويتر” لنشر الكراهية والعداء في المجتمع ولم يتنبه موقع “تويتر” لذلك”.

ويأتي الجدل بعدما ضيقت الحكومة الفيدرالية الهندية على “تويتر” بسبب عدم الامتثال لقواعد فيدرالية معينة، مما أثار مخاوف على المحتوى الذي ينشئه المستخدمون.

من جهته، قال وزير تكنولوجيا المعلومات الهندي رافي شانكار براساد إن “تويتر” لم يمتثل لمجموعة جديدة من القواعد الحكومية، معتبرا أن فشل الموقع في التصرف هذا الأسبوع في غازي آباد أمر “محير”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى