بعد خلاف دبلوماسي – تشيلي تتسلم أوراق اعتماد سفير الكيان الإسرائيلي

السياسي – تسلم رئيس تشيلي “جابرييل بوريتش” أوراق اعتماد سفير الكيان الإسرائيلي الجديد “جيل أرزيلي”،بعد أسبوعين من خلاف دبلوماسي إثر تأجيل المراسم بسبب وفاة شاب فلسطيني.

جاء ذلك بعد 15 يوما من التأخير، حيث كان من المقرر أن يحضر “أرزيلي” مراسم تسليم أوراقه في 15 سبتمبر/أيلول الماضي، ولكن حدث التأجيل في اليوم ذاته، في خطوة وصفتها وزارة الخارجية الإسرائيلية بأنها “غير مسبوقة”، حسبما أوردته وكالة “رويترز”.

وذكرت حكومة تشيلي، في بيان أصدرته آنذاك، أن قرار الدولة جاء ردا على مقتل شاب فلسطيني خلال عملية عسكرية في الضفة الغربية المحتلة، مضيفة أنه تم تأجيل المراسم ليوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي.

والشاب الفلسطيني هو “عدي صلاح”، الذي قتل برصاص قوات الاحتلال خلال عملية عسكرية إسرائيلية قرب مخيم جنين في الضفة الغربية المحتلة، بعد اقتحامات إسرائيلية متكررة في الأشهر الأخيرة.

والرئيس التشيلي “بوريش” معروف بأنه من منتقدي إسرائيل، وحينما كان نائباً في البرلمان أيّد مشروع قانون يقترح مقاطعة البضائع الإسرائيلية من المستوطنات في الضفة الغربية والقدس ومرتفعات الجولان المحتلة.

وفي مقابلة تلفزيونية في مارس/آذار من العام الماضي، سئل “بوريش” عما إذا كان متمسكاً برأيه السابق بأن إسرائيل دولة “إبادة جماعية وقاتلة”، فأجاب بقوله “أصر على هذا”.

وفي عام 2019، أرسلت الجالية اليهودية في تشيلي إلى “بوريك” عبوة عسل للاحتفال بالعام اليهودي الجديد.

ورداً على ذلك، غرد “بوريك” على “تويتر” قائلاً: “أقدر هذه البادرة لكن يمكنهم البدء بمطالبة كيان إسرائيل بإعادة الأراضي الفلسطينية المحتلة المخالفة للقانون”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى