بعد سنوات المقاطعة..جينيفر أنيستون تصالح والدها

السياسي-وكالات

قررت النجمة العالمية ​جينيفر أنيستون​ مسامحة والدها الممثل الأمريكي من أصول يونانية ​جون أنيستون​ 86 عامًا بعد سنوات من المقاطعة والعداء، وذلك بسبب هجر جون وتركه لابنته منذ أن كانت طفلة صغيرة.
ووفقًا لتصريحات مصدر مقرب لموقع “جيميز بوست” فإن الأمور قد عادت لمسارها الطبيعي بعد تفشي ​فيروس كورونا​ القاتل، وقررت جينيفر مسامحته وترك الماضي وراءها والمضي قدمًا، وهي الآن تتواصل معه هاتفيًا بشكل يومي وتجمعهما محادثات مطولة.
يشار إلى أن أزمة أنيستون مع والدها كانت أجبرتها على الخضوع لجلسات طويلة من العلاج النفسي حتى تتخطى مشكلة هجره لها.
وكانت الممثلة الأمريكية في سن العاشرة آنذاك، حيث صرحت من قبل عن لحظة عودتها للمنزل وإخبار والدتها لها أن أبيها قد رحل، وأعربت عن حزنها وصدمتها وبكائها الشديد في ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى