بعد شائعة انفصالها.. جوليا روبرتس تحتفل بعيد زواجها الـ18 بقبلة

السياسي-وكالات

حرصت النجمة “جوليا روبرتس” Julia Roberts على الاحتفال بمناسبة عيد زواجها الـ18 من خلال صورة نشرتها بصحبة زوجها داني مودر عبر حسابها على موقع انستجرام، ظهرت فيها أثناء تقبيله على وجهه خلال الصورة التي تناقلتها الصحف والمواقع العالمية، وبهذا ردت على كافة الشائعات حول انفصالهما مؤخراً.

وكانت انتشر شائعة بكثافة خلال الساعات القليلة الماضية بين محبي وعشاقي النجمة الشهيرة جوليا روبرتس البالغة من العمر (52 عاما)، حول وجود خلافات بينها وبين زوجها “دانيال مودر” Daniel Moder، وهو الأمر الذي نفاه تماما موقع “جوسيب كوب” المعني بالتحقق من الشائعات المنتشرة حول نجوم هوليوود وأكد أن ما يتردد ما هو إلا أكاذيب و قصص مختلقة بالضرورة تجاهلها.

جوليا روبرتس تحتفل بعيد زواجها الـ18 بقبلة على وجه زوجها

بدأت الشائعة بنشر موقع Life & Style تقريرا يؤكد أن روبرتس تعاني خلال هذه الفترة بسبب سلوك زوجها ، وقال مصدر لم يكشف عنه الموقع أن جوليا روبرتس اتهمت زوجها بعدم تحمله المسئولية تماما ، فهو يحب و يهتم بمساحته الخاصة ويتركها تفعل كل شيء، وهوما يجعل جوليا تشعر في كثير من الأحيان بأنها أم عزباء أو single mother ، وأوضح المصدر أن جوليا طالبت داني بأن يساعد أكثر من ذلك في مسئوليات المنزل ولكن لا شيء يتغير على الإطلاق ” .

والغريب أن الموقع قرر أن ينشر هذه الشائعة التي تكذبها جوليا روبرتس يوميا بنفسها عير صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي الشهير “إنستجرام” حيث تنشر صور عديدة تجمعها بداني مودر مع كتابة الكثير من العبارات التي تظهر مدي حبها له، إضافة إلي إنها هنأته مؤخرا بـ”عيد الأب” وأكدت أنها تقدر جدا دورة كـ”أب” مقدمة له تحيه خاصة .

يذكرأنه قبل بضع سنوات، أجرت روبرتس مقابلة مع الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفر ، فتحدثت جوليا أن شائعة انفصالها والتوتر الزوجي الموجود بعلاقتها بداني مودر جعلها “غير مرتاحة”، وأكدت لوينفري أن هذه النوعية من الشائعات لا تزال بإمكانها إيذاء مشاعرها، لأنها فخورة جدا بزواجها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى