بعد غوغل .. إصابة موظف في أمازون بكورونا

السياسي – قالت شركة أمازون يوم الثلاثاء إن موظفًا يعمل في أحد مكاتبها في مدينة سياتل بولاية واشنطن الأميركية ثبتت إصابته بفيروس كورونا الجديد.

وقالت عملاقة التجارة الإلكترونية الأميركية في بيان: “إننا ندعم الموظف المصاب الموجود في الحجر الصحي”.

كما أفادت الشركة لقناة (سي إن بي سي) CNBC الأميركية بأن “الموظف مقيم في مبنى مكتب Brazil الخاص بأمازون في سياتل بواشنطن”.

وأخطرت شركة أمازون موظفيها بما حدث مع الموظف المصاب في مذكرة، قائلة: “عاد الموظف إلى المنزل وشعر بالتوعك يوم الثلاثاء 25 فبراير ولم يدخل مكاتب أمازون منذ ذلك الوقت”.

وأضافت الشركة في المذكرة: “لقد أبلغنا الموظفين الذين نعرفهم أنهم كانوا على اتصال وثيق مع هذا الموظف”.

وأردفت أمازون: “يُقدَّر خطر انتقال العدوى إلى الموظفين الذين لم يكونوا على اتصال وثيق مع هذا الشخص بأنه منخفض”. وطلبت أمازون من الموظفين الذين يعانون من الأعراض البقاء في المنزل والتماس العناية الطبية.

وشهدت ولاية واشنطن أكبر زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الولايات المتحدة، بما في ذلك العديد من الحالات التي تُعالج في مرفق للتمريض.

وقد توفي تسعة أشخاص في واشنطن حتى مساء الثلاثاء. ويبلغ العدد الإجمالي للحالات المؤكدة في الولاية 27 حالة حتى يوم الثلاثاء، مقارنةً بـ 18 حالة يوم الاثنين. وقال مسؤولو الصحة: إن 231 شخصًا في الولاية يخضعون لمراقبة الفيروس.

يُشار إلى أن شركة غوغل كانت قد أعلنت الأسبوع الماضي أن أحد موظفيها في سويسرا أُصيب بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق