بعد لقاء بايدن وبوتين – سفير روسيا يعود إلى واشنطن

السياسي – وصل سفير روسيا لدى واشنطن “أناتولي أنطونوف”، صباح الأحد إلى مطار شيريميتيفو الدولي في موسكو، للانضمام إلى الرحلة المتجهة إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، وذلك في إطار عودة العمل الدبلوماسي بين روسيا والولايات المتحدة.

وستهبط الطائرة المقررة في نيويورك بمطار “جون كينيدي” ظهرا ومنه سيتوجه السفير إلى واشنطن.

وفي هذا الصدد، قال السفير “أنطونوف” إنه “يعتمد على التفاعل البناء مع الأمريكيين وسيساهم بتطوير العلاقات بين البلدين”.

وقال إن على واشنطن أن تكون إيجابية في سبيل إنجاح الخطوات المشتركة بين روسيا والولايات المتحدة.

وفي تصريح لوكالة الأنباء “ريا نوفوستي قال “أنطونوف”: “نظرا لنتائج الاجتماع بين بوتن وبايدن فإنني أعول على عمل بناء مع زملائي الأمريكيين لبناء علاقات ندية وبراجماتية”.

وكان السفير “أنطونوف” ورئيس البعثة الدبلوماسية الأمريكية في موسكو “جون سوليفان” قد عادا في وقت سابق إلى بلديهما لإجراء مشاورات على خلفية تدهور العلاقات بين البلدين.

والجمعة الماضي، أعلن وزير الخارجية الروسي “سيرجي لافروف” أن عودة سفيري روسيا والولايات المتحدة تعد لفتة رمزية، لكنها مهمة للغاية.

والأربعاء الماضي؛ أعلن “بوتين” عن عودة السفيرين الروسي والأمريكي إلى مركزي عملهما في ختام لقائه مع “جو بايدن” في جنيف، في قرار عملي نادر نتج عن هذه القمة، بحسب “فرانس برس”.

وكانت العلاقات الدبلوماسية بين موسكو وواشنطن تدهورت بسرعة بعد أن تولى “بايدن” منصبه في يناير/كانون ثاني، واتهم روسيا خصوصا بهجمات إلكترونية والتدخل في الانتخابات في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى