بعد 9 أعوام- الاسير أحمد عبيد يعانق الحرية

السياسي – أفرجت مخابرات الاحتلال، عن الاسير المقدسي أحمد شعبان عبيد، بشرط عدم “اقامة احتفالات ورفع الأعلام خلال الاستقبال”.

واعتقلت مخابرات الاحتلال المحرر عبيد فور الإفراج عنه من السجن بعد قضاء محكوميته البالغة 9 سنوات.

وقال المحرر عبيد ان المحققين غرف التحقيق “غرف 4” اعتدوا عليه بالضرب المبرح .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى