بغداد : متظاهرون يطالبون بخروج القوات الأمريكية

السياسي – تظاهر مئات من العراقيين، السبت، في بغداد، مطالبين بخروج القوات الأمريكية من البلاد، رافعين أعلام “الحشد الشعبي” الذي يستمر بتهديد المصالح الأمريكية في العراق في حال عدم سحب قواتها.

وسبق أن صوت البرلمان العراقي، على المطالبة بسحب القوات الأمريكية من البلاد، مطلع العام الجاري.

وردد المتظاهرون شعارات مثل “أمريكا تطلع برا بغداد تبقى حرة” و”بقاؤكم في العراق هو اللعب بالنار”.

 

وخرجت المظاهرة قرب أحد مداخل المنطقة الخضراء، حيث تقع السفارة الأمريكية ومقر الحكومة والبرلمان العراقيين.

 

 

وفي كانون الثاني/ يناير، وبعد يومين من اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، تبنى مجلس النواب العراقي قرارا يدعو الحكومة إلى وضع جدول زمني لمغادرة القوات الأمريكية التي تضم 5200 جندي من العراق.

وخلال الأشهر الماضية، تعرضت السفارة الأمريكية في بغداد ومصالح أمريكية عسكرية وغير عسكرية لاعتداءات عدة، تبنتها إجمالا مجموعات غير معروفة، وسط اتهامات للحشد الشعبي الذي أكد نفيه مسؤوليته عنها مرارا.

ومنتصف تشرين الأول/ أكتوبر أعلنت الفصائل العراقية الموالية لإيران، أنها وافقت على التوقف عن مهاجمة السفارة الأمريكية في بغداد، شرط أن تعلن واشنطن انسحاب قواتها نهاية العام الحالي.

وبالفعل خفضت الولايات المتحدة عدد جنودها في البلاد إلى نحو ثلاثة آلاف.

ويترقب العراق صدور نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية، فيما سبق أن هددت إدارة الرئيس دونالد ترامب في أيلول/ سبتمبر الماضي، بإغلاق سفارتها في بغداد، ما لم تتوقف الهجمات ضدها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى