بـ15 لغة – شيخ الأزهر يطلق حملة عالمية لنصرة الفلسطينيين

السياسي – أطلق شيخ الأزهر “أحمد الطيب”، الجمعة، حملة عالمية لمساندة ونصرة الشعب الفلسطيني، في رسالة بخمسة عشر لغة.

وكتب الإمام “الطيب” في تدوينة له عبر صفحته بموقع “فيسبوك”: “أدعو شعوب العالم وقادته لمساندة الشعب الفلسطيني المسالم والمظلوم في قضيته المشروعة والعادلة من أجل استرداد حقه وأرضه ومقدساته”.

وبلهجة حاسمة، قال: “أوقفوا القتل وادعموا صاحب الحق، وكفى الصمت والكيل بمكيالين إذا كنا نعمل حقًّا من أجل السلام”.

وتابع: “أدعو الله أن يرحم شهداء فلسطين، وأن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته”.

الرسالة التي لقت رواجا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، جاءت بلغات عدة، في مقدمتها العربية والإنجليزية والفرنسية.

وليست المرة الأولى التي يتخذ فيها شيخ الأزهر موقفا داعما للشعب الفلسطيني.

ومع اندلاع التصعيد الأخير في الأراضي الفلسطينية، أدان “الطيب” الانتهاكات بحق المسجد الأقصى والمقدسات في فلسطين.

وقال شيخ الأزهر، في تدوينة حينها: “لا يزال العالم في صمتٍ مُخزٍ تجاه الإرهاب الصهيوني الغاشم وانتهاكاته المخزية في حق المسجد الأقصى وإخواننا ومقدساتنا في فلسطين العروبة”.

وتابع: “ستبقى فلسطين أبيَّة على الطغاة مهما طال الزمن، وسيظل شعبها مرابطًا على أرضه وعِرضِه ومقدساته، مدافعًا عن الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين، فتحية إجلالٍ وإكبارٍ لهذا الشعب المظلوم، اللهم أيدهم بنصرك، واحفظهم بحفظك ورعايتك، وكن لهم عونًا وأمنًا وسلامًا، يا أرحم الراحمين”.

ولليوم الخامس، يتواصل التصعيد العسكري بين حركة “حماس” وإسرائيل بضربات إسرائيلية جديدة استهدفت غزة بعد إطلاق أكثر من ألفي صاروخ من القطاع.

ولليوم الخامس، يتواصل التصعيد العسكري الإسرائيلي ضد قطاع غزة، ما أسفر عن استشهاد 126 شخصا، ونحو 950 مصاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى