بـ30% أرامكو تنضم إلى تحالف مشروع سدير للطاقة الشمسية

السياسي – أعلنت شركة “أرامكو” السعودية الانضمام إلى تحالف يعمل على بناء محطة “سدير” للطاقة الشمسية، وهي من أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم، إلى جانب كونها الأكبر من نوعها على مستوى المملكة.

وأعلنت شركة “أكوا باور”، الرائدة في قطاع تطوير واستثمار وتشغيل محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه، نجاحها في تحقيق الإغلاق المالي لمشروع سدير، ضمن برنامج صندوق الاستثمارات العامة للطاقة المتجددة.

كما أعلنت انضمام “سابك” الشركة المملوكة بالكامل لأرامكو السعودية، إلى التحالف مع “أكوا باور”، وشركة “بديل” المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة.

وستمتلك شركة “أكوا باور”، حصة 35%، وشركة “بديل” حصة 35%، و”أرامكو” السعودية حصة 30%، في شركة “سدير الأولى للطاقة المتجددة”، التي تم تأسيسها للمشروع.

جدير بالذكر أن صندوق الاستثمارات العامة مساهم في شركة “أكوا باور” بحصة 50%.

وكان قد أعلن عن مشروع سدير للطاقة الشمسية، لدى افتتاح محطة سكاكا للطاقة الشمسية في أبريل/نيسان من العام الجاري.

تم اختيار موقع مشروع محطة سدير وتنفيذ الأعمال الهندسية والدراسات التمهيدية من خلال فريق فني سعودي متخصص بوزارة الطاقة، بهدف تحقيق أعلى جودة ممكنة لإنتاج الطاقة الكهربائية.

وتبلغ القيمة الاستثمارية للمشروع 3.4 مليارات ريال (910 ملايين دولار) ومن المقرر أن تصبح محطة سدير من أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم التي يتم تنفيذها من خلال متعاقد واحد، إلى جانب كونها الأكبر من نوعها على مستوى المملكة.

وتبلغ قدرة المشروع الإنتاجية 1500 ميجاوات.

ويعتمد المشروع على نظام التمويل بحق الرجوع المحدود، حيث تتم هيكلة القرض الرئيسي كديون مصغرة ميسرة بمدة سداد تبلغ 28 عاماً، وبتمويل تقليدي وإسلامي.

كما يشتمل الهيكل التمويلي للمشروع على مجموعة من التسهيلات المرحلية التي تعتمد على حقوق الملكية، وتوفرها بنوك محلية ودولية لدعم استثمار المجموعة في حقوق ملكية المشروع.

وتم توقيع اتفاقية لبيع الطاقة التي سينتجها المشروع مع الشركة السعودية لشراء الطاقة لمدة 25 عاماً، كما سجل مشروع سدير للطاقة الشمسية سعر تعرفة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية يُعد من بين الأقل عالمياً.

وتتطلع “أرامكو” إلى الإنفاق على مشاريع الطاقة المتجددة جنباً إلى جنب مع صندوق الاستثمارات العامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى