بكين : واشنطن تنهب 66 ألف برميل من نفط سوريا يوميا

السياسي – اتهمت الصين، الولايات المتحدة الأمريكية بنهب وسرقة نحو 66 ألف برميل من النفط السوري يوميا، ما نسبته 82% من الإنتاج اليومي للنفط في البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، “وانج ون بين”، خلال مؤتمر صحفي” ليست هذه هي المرة الأولى التي تسرق فيها القوات الأمريكية النفط من سوريا، معتبرا أن أعمال الولايات المتحدة في سوريا أصبحت “أكثر تهورا”.

وأشار “ون بين” إلى أن التقارير تظهر استخدام القوات الأمريكية في سوريا نحو 800 صهريج لنقل النفط السوري إلى القواعد الأمريكية أو إلى خارج البلاد.

وأضاف “بالتزامن مع سرقة النفط الأمريكية، فإن السوريين يضطرون إلى الوقوف في طوابير لساعات للحصول على الوقود من محطات التعبئة”.

وتابع المتحدث الصيني، “سوريا هي ضحية أخرى للنظام القائم على قواعد الولايات المتحدة، تماما مثل أفغانستان والعراق وليبيا. بسبب ذلك، يحرم الشعب السوري من حقوقه وحياته بدلا من حمايته”.

ودعا “ون بين”، الولايات المتحدة إلى “احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها والاستجابة لنداء الشعب السوري”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها واشنطن مثل هذه الاتهامات؛ إذ اتهم المندوب الروسي بالأمم المتحدة، “فاسيلي نيبينزيا”، في أغسطس/ آب 2021 الولايات المتحدة، بسرقة النفط السوري، من مناطق انفوذها، كما قال وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” عقبها بنحو شهر إن الوجود العسكري الأمريكي في سوريا، مرتبط بحقول النفط.

وفي وقت سابق، قالت وزارة خارجية النظام السوري، إن خسائر قطاع النفط والغاز في سوريا، جراء ممارسات الولايات المتحدة، بلغت منذ العام 2011 وحتى منتصف العام الجاري 107.1 مليار دولار.

وأوضحت أنه وفق أرقام وزارة النفط والثروة المعدنية وإحصاءاتها الدقيقة، فإن الخسائر المباشرة التي يتعرض لها هذا القطاع الحيوي الرئيسي بلغت 24.2 مليار دولار ناجمة عن سرقات النفط والغاز والثروات المعدنية.

ولفتت الوزارة إلى أن القيمة التقديرية لهذه الخسائر الناجمة عن الاستخراج والتهريب والاتجار غير المشروع بالنفط والغاز والثروات المعدنية السورية بلغت حتى نهاية النصف الأول من العام الجاري 18.2 مليار دولار.

وأشارت إلى أن القيمة التقديرية للخسائر الناجمة عن أعمال العدوان من قبل التحالف الدولي والقوات الأمريكية بلغت 2.8 مليار دولار. أما القيمة التقديرية للخسائر غير المباشرة حتى منتصف العام الجاري، فقد بلغت 82.9 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى