بلاتيني: بنزيما لديه الحق بعدم ترديد النشيد الوطني الفرنسي

السياسي -وكالات

عودة كريم بنزيما لصفوف المنتخب الفرنسي، بعد غياب 6 أعوام، أصبحت الحديث الشاغل للشارع الفرنسي في الأسابيع الماضية، فاللاعب “المشاكس” تنقسم حوله الجماهير بين معادية ومحبة.
ومن أبرز النقاط التي تم انتقاد بنزيما عليها بالسابق، نقطة عدم ترديده النشيد الوطني الفرنسي خلال مباريات منتخب بلاده.

ولكن أسطورة منتخب فرنسا السابق، ميشال بلاتيني، كشف السبب المتوقع لعدم ترديد بنزيما للنشيد الوطني، والسبب الذي كان يدفعه هو شخصيا لعدم ترديده كذلك.

وقال بلاتيني، الفائز بالكرة الذهبية ثلاث مرات، إن في الثمانينات، عندما كان يقود المنتخب الفرنسي، لم يكن ترديد النشيد الوطني أمرا شائع، لأنه “نشيد الحرب”.

وقال بلاتيني في مقابلة مع “إل سي آي”: “في جيلنا لم نغن النشيد الوطني أبدا. الأمر بدأ عام 1990، عندما بدأ منتخب الرغبي بغناء النشيد”.

وأضاف: “أتعرف لماذا لم نؤد النشيد الوطني؟ لأنه نشيد الحرب، ومتعلق بالحرب، نحن لم نكن نخوض حربا، بل كنا نخوض مباراة كرة قدم”.

“لو كانت كلمات النشيد الوطني متعلقة بحب بلدك، كنت سأغنيه بلا شك”.

ويعتبر النشيد الوطني الفرنسي “لو مارسيليز” من أشهر الأناشيد الوطنية العالمية، وأكثرها حماسا، الأمر الذي أثار الانتقادات ضد بنزيما الذي كان يرفض ترديده.

ومن بين كلمات النشيد: “يوم مجدنا قد جاء.. ضد أعلام الطغيان الدموية.. هل تسمعون أصوات الجنود الشرسين.. أنهم قادمون لقطع أعناق أبنائكم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى